ثقافة

«الثقافة السعودية» تصدر دليل اقتناء الأعمال الفنية للجهات الحكومية

أصدرت وزارة الثقافة السعودية، دليلًا إرشاديًا للجهات والمؤسسات الحكومية الراغبة في اقتناء الأعمال الفنية من إبداع الفنانين والفنانات السعوديين.

ويحمل الدليل عنوان «اقتناء الأعمال الفنية للجهات الحكومية في مقارها ومكاتبها»؛ تنفيذًا لتعميم المقام السامي الصادر في 23 / 11 / 144هـ، بشأن توجيه الجهات الحكومية باقتناء الأعمال الفنية والمنتجات الحرفية الوطنية في مقراتها، واقتصارها على الأعمال الفنية الوطنية وفق دليل يُعد من قبل وزارة الثقافة.

من جهته، علق الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، وزير الثقافة، على موافقة المقام السامي الكريم على مقترح الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بشأن توجيه الجهات الحكومية باقتصار اقتناء الأعمال الفنية والمنتجات الحرفية على الأعمال الوطنية في مقراتها الرسمية.

واعتبر وزير الثقافة، هذا التوجيه الكريم أكبر دعم لقطاع الفنون البصرية في المملكة، ولفناني وفنانات الوطن، مشيرًا إلى أن دليل اقتناء الأعمال الفنية يوفر المعلومات الأساسية التي تحتاجها أي جهة حكومية قبل قيامها باقتناء مجموعتها الفنية الخاصة.

كما يصف عمليات الشراء والاقتناء وتكوين المجموعات الفنية، والترميم والصيانة والحفاظ على سلامة الأعمال الفنية، بما يضمن خلق سوق فنية وطنية على أسس منهجية وعلاقات مُنظمة بين الفنان أو الفنانة وبين بقية أطراف السوق؛ من جهات حكومية ومقيّمين فنيين ومستشارين.

وأتاحت وزارة الثقافة الدليل لعموم المهتمين عبر الرابط الإلكتروني: من هــــــــــــنـــــا ، إضافة إلى إرساله للجهات والمؤسسات الحكومية التي يشملها التوجيه الكريم .

ويتكون الدليل من ستة فصول رئيسية، تتناول في مجموعها الطرق النموذجية لتكوين مجموعة فنية وسبل اقتناء الأعمال الفنية، بالإضافة إلى ضوابط السوق وأخلاقيات البيع والشراء ولمحة عن الأطراف الفاعلة في هذه السوق.

كما يوضح دليل «اقتناء الأعمال الفنية للجهات الحكومية في مقارها ومكاتبها»، طرق حفظ المجموعة الفنية والاعتناء بها، وصيانتها وترميمها وتأمينها، وأهمية احترام حقوق الملكية الفكرية.

اقرأ أيضًا: «الثقافة» تدشن منصة أبدع الإلكترونية لإصدار تصاريح مزاولة المهنة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى