التهاب ملحقات الرحم.. مشكلة صحية خطيرة قد تؤدي إلى العقم

التهاب ملحقات الرحم.. مشكلة صحية خطيرة
التهاب ملحقات الرحم.. مشكلة صحية خطيرة

التهاب ملحقات الرحم هو التهاب يصيب قناتي فالوب والمبيضين. وهو عدوى بكتيرية يمكن أن تؤثر على صحة المرأة الإنجابية.

يمكن أن يحدث الالتهاب بسبب مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

  • الأمراض المنقولة جنسيا (STDs)، مثل الكلاميديا والسيلان.
  • التهاب المهبل الجرثومي (BV)، وهو عدوى بكتيرية شائعة تصيب المهبل.
  • ضعف جهاز المناعة، مثل ما يحدث في حالات الإيدز أو السرطان.
  • التدخين، والذي يمكن أن يجعل الأعضاء التناسلية الأنثوية أكثر عرضة للعدوى.

أعراض التهاب ملحقات الرحم

تتمثل أعراض التهاب ملحقات الرحم في الشعور بآلام شديدة في الجزء السفلي من البطن وفي الظهر، بالإضافة إلى ألم أثناء الجماع وزيادة الإفرازات المهبلية وتغير لونها ورائحتها.

قد تعاني بعض النساء أيضًا من أعراض عامة مثل الإعياء والحمى والغثيان والقيء والانتفاخ، وفق ما نقلت “د ب أ”.

التشخيص

يعتمد تشخيص التهاب ملحقات الرحم على الفحص البدني واختبارات الدم والبول.

العلاج

يتضمن العلاج عادةً تناول المضادات الحيوية، إذا كان الالتهاب شديدًا، فقد يلزم إجراء عملية جراحية لإزالة الأنسجة المصابة.

مضاعفات التهاب ملحقات الرحم

إذا لم يُعالج، فقد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، مثل:

  • صعوبة حدوث الحمل
  • الحمل خارج الرحم
  • العقم

طرق الوقاية

يمكن الوقاية عن طريق:

  • علاج الأمراض المنقولة جنسياً في أسرع وقت ممكن
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية

والتهاب ملحقات الرحم مشكلة صحية خطيرة قد تؤثر على صحة المرأة الإنجابية. إذا كنت تعاني من أي من أعراض التهاب ملحقات الرحم، فمن المهم استشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن.

الرابط المختصر :