استشارات

التدخين لدى المراهقين.. نصائح لمساعدتهم في الإقلاع عنه

من المعروف أن التدخين ضار بصحتك، ولكن لا يزال هناك العديد من المراهقين الذين يدخنون أو يتناولون التبغ أو السجائر الإلكترونية.

وبدأ جميع المدخنين في ممارسة هذه العادة السيئة قبل سن 19 تقريبًا، وإذا كان أحد الوالدين أو كلاهما مدخنًا، فإن الأطفال معرضون على الأقل لخطر أن يصبحوا مدخنين منتظمين عند تخرجهم في المدرسة الثانوية.

لذلك؛ سنقدم خلال السطور التالية عددًا من النصائح لمساعدة إبنك المراهق في الإقلاع عن التدخين.

ـ كن الشخص الذي تريد أن يصبح أطفالك. إذا كنت تدخن توقف عن التدخين.

ـ إذا كنت لا تستطيع الإقلاع عن التدخين، فلا تيأس؛ إذ تشير الأبحاث إلى أن المدخنين لديهم احتمالية أفضل لتربية الأطفال الذين لا يدخنون إذا شاركوا مع أطفالهم في برنامج لمكافحة التدخين.

لذا؛ حتى إذا كنت تدخن اجعل ذلك دافعك للقيام بدور أكثر نشاطًا في التحدث مع أطفالك حول التدخين، وضغط الأقران، والإعلانات، وتجاربك الخاصة وندمك.

ـ ثقف طفلك حول التلاعب والخداع من قِبل دوائر صناعة التبغ.

يريد المراهقون ممارسة إرادتهم الحرة والتمرد على كل شيء، وضح كيف تحاول صناعة التبغ ربطهم بعادة يصعب للغاية التخلص منها، أشر إلى تضليل الصناعة، هذه بعض الاستراتيجيات التي أثبتت أنها أكثر فاعلية في خفض معدلات التدخين بين المراهقين وفي حشد دعاة مكافحة التبغ من الشباب.

ونظرًا لأن مشاهدة التدخين في الأفلام يزيد من تدخين المراهقين؛ شاهد الأفلام مع أطفالك، وعندما ترى مشاهد يدخن فيها الممثلون استخدمها كطريقة لبدء محادثات حول أضرار التدخين.

استخدم برنامج التعليمي لفحص الدخان مع طفلك الذي يتراوح عمره بين 11 و14 عامًا؛ لمساعدته في تعلم رؤية الرسائل الإعلامية الدقيقة حول التدخين.

ـ ثقف أبناءك المراهقين حول مخاطر التبغ.

التدخين

• ماذا عن السجائر الإلكترونية وأقلام فيب (Vape)؟

vaping هو استنشاق وزفير ضباب النيكوتين “السجائر الإلكترونية”، هذه المنتجات عبارة عن أجهزة تعمل بالبطاريات وتحول النيكوتين السائل إلى رذاذ، ولا يوجد لها رماد أو دخان.

ويدعي مسوقو هذه المنتجات أن المكونات آمنة لأن السجائر الإلكترونية / أقلام فيب (Vape) لا تحتوي على جميع المواد الكيميائية الضارة المرتبطة بتدخين سجائر التبغ.

ومع ذلك، لا يزال التدخين الإلكتروني/ أقلام الـ vape تعرض المستخدمين لمجموعة متنوعة من المواد الكيميائية، وبعضها معروف بأنه سام أو مسرطن.

وهناك حالات إصابة رئوية شديدة بسبب أقلام فيب (Vape)، على الرغم من أن المادة الكيميائية المحددة في السجائر الإلكترونية لم يتم تحديدها بعد.

وفي عام 2019م، حدد مركز السيطرة على الأمراض أكثر من 200 حالة إصابة رئوية شديدة بسبب التدخين الإلكتروني، بما في ذلك حالتا وفاة.

لذلك؛ فالتدخين الإلكتروني ليس خطيرًا فحسب، بل إن المراهقين الذين يدخنون السجائر الإلكترونية هم أيضًا أكثر عرضة لبدء تدخين السجائر التقليدية.

ـ كيف يمكنني مساعدة طفلي في الإقلاع عن التدخين؟

ـ حدد الأسباب بشكل واضح:
اطلب من ابنك المراهق التفكير في أسباب رغبته في الإقلاع عن التدخين.

ـ حدد تاريخًا للإقلاع:
ساعد ابنك المراهق على تحديد تاريخ للإقلاع عن التدخين.

ـ تجنب مصادر الإغواء:
ينبغي أن تشجع ابنك المراهق على الابتعاد عن الأفراد والأماكن والأنشطة التي تحفزه على التدخين.

ـ كن مستعدًا لنوبات “الرغبة الملحة”:
ذكّر ابنك المراهق بأنه إذا استطاع التحمل لفترة طويلة بما يكفي فإن الرغبة الملحة في تدخين النيكوتين ستختفي.
اقترح عليه أخذ نفس عميق عدة مرات أو التنزه سيرًا أو قدم له العلكة الخالية من السكر أو الحلوى أو أصابع الجزر، لمساعدة ابنك المراهق في إبقاء فمه مشغولًا.

ـ ابحث عن الدعم:
يمكن للمختصين في الإقلاع عن التدخين أن يوفروا لابنك المراهق الأدوات وكذلك الدعم الذي يحتاجه للتوقف عن التدخين.

اقرأ أيضًا.. ماذا تريد المرأة الحامل من زوجها؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق