أسرة ومجتمعاجتماعيات

افتتاح قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية 2021 برعاية ولي العهد 

يفتتح الأمير عبدالله بن بندر؛ وزير الحرس الوطني، اليوم الثلاثاء، قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية لعام 2021، تحت رعاية سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وينظم مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية «كيمارك» الخاص بالشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني، قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية بشكل افتراضي، وذلك بالتعاون مع جامعة الملك سعود للعلوم الصحية.

وتقام قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية في الفترة من7 إلى 9 من شهر صفر الجاري الموافق «14-16 سبتمبر»، والتي تناقش 9 محاور، من أبرزها؛

  •   التحديات وفرص التقنية الحيوية في المملكة.
  •   أفضل الممارسات والتوجهات المستقبلية للتقنية الحيوية
  •   الدراسات السريرية في مجال التقنية الحيوية
  • تطوير وصناعة العلاجات الحيوية، وصناعات اللقاحات، بمشاركة أكثر من 50 باحثًا ورواد في مجال التقنية في الصناعة وشركات الأدوي

في هذا السياق، كشف الدكتور صالح الأحيدب؛ مدير البنك الحيوي السعودي، أن التقنية الحيوية التي سوف يتناولها أكثر من 50 متحدثًا عالميًا هي عبارة عن استخدام كائنات حية.

وقال: إن تلك التقنية ستكون في الغالب بكتيريا أو فيروسات ومواد حيوية، من أجل صناعة منتجات هدفها منفعة الإنسان.

واستشهد بعددٍ من الأمثلة الشهيرة، منها، «التلوث البيئي الذي وقع بخليج المكسيك وذلك عندما حدث أكبر تسرب للبترول في التاريخ وقد نتج عنه تلوث كبير، وكان من ضمن الحلول لهذا المشكلة هو استخدام نوع من البكتيريا التي تتغذى على الزيوت، بجانب تفكيكها وتحليلها لمواد غير ضارة للبيئة».

وأشار الأحيدب إلى أن التقنية جديدة بالنسبة للتقنيات الأخرى، وستطبق في المستقبل القريب في بعض الحالات.

ونوه إلى أن التقنية ذاتها، طبقت في الزراعة عن طريق استخدام تقنية اسمها التعديل الجيني وإخراج ما يسمى «الجينيتك»، مبينًا أنها عبارة عن نظام ينتج محاصيل مقاومة للأمراض والجفاف والمياه المالحة والحشرات، وله مردود اقتصادي وزيادة في الإنتاج بجانب تقليل استعمال المبيدات الحشرية.

وثمن أهمية مخرجات المؤتمر التي سوف تساهم في إنشاء مدينة مختصة بالتقنية الحيوية بالرياض، ومن المقرر أن تعمل المملكة على توطين الصناعة، التي سوف تثمر  في المستقبل عن عائد اقتصادي وزيادة في عدد الوظائف.

وشدد مدير البنك الحيوي السعودي، على أهمية الأمن الدوائي الذي كشفت عنها جائحة كورونا المستجد، وحاجة الدول في مضاعفة تصنيع الأدوية من أجل حماية مجتمعاتها.

اليوم..  افتتاح قمة الرياض العالمية للتقنية الطبية لعام 2021 تحت رعاية من ولي العهد 

اقرأ أيضًا: هيئة الأزياء تطلق «برنامج سمو» لتنمية مواهب رائدات الأعمال

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى