استشارات

احذر منها.. أضرار ارتداء الكمامة لفترة طويلة

ارتداء الكمامة أمر ضروري للوقاية من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، إلا أن ارتداءها لفترة طويلة ليس بالأمر المرغوب مطلقًا.

ويؤدي ارتداء الكمامة لفترة طويلة إلى العديد من الأضرار والمخاطر على المستوى الصحي، وبعض الأضرار على صحة البشرة، والتي تتمثل أبرزها في التالي:

أضرار ارتداء الكمامة لفترة طويلة

– صعوبة التنفس والشعور بالاختناق.

– الصداع؛ نظرًا لنقص الأكسجين بالدم وارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون.

– فقدان الوعي في بعض الأحيان.

– إصابة البشرة بالتهابات شديدة؛ نتيجة الاحتكاك المستمر وتراكم العرق واختلاطه بالأتربة وذرات الغبار العالقة بسطح الجلد.

ويعتقد الكثير من الأشخاص أن «قناع N95» هو الأنسب والأكثر صحة، ولكن في حقيقة الأمرة فهو يُزيد من فرص الإصابة بالصداع؛ لنقص الأكسجين في الدم بنسبة 20%.

نصائح لتجنب أضرار الكمامة

– يُفضل استخدام الكمامة عند الضرورة فقط، مثل التواجد في الأماكن العامة وأثناء التعامل مع الآخرين.
– انزعِ الكمامة فورًا عند الشعور بالاختناق أو ضيق التنفس.
– تجنبِ إحكام القناع على الوجه بشكل مبالغ فيه.
– غسل الوجه بالماء والصابون جيدًا قبل ارتداء الكمامة؛ لضمان نظافة الجلد.
– استخدام الماء الفاتر عند غسل الوجه وتجنب المياه الساخنة.
– استخدام غسول الوجه المناسب لبشرتك؛ للتخلص من الأتربة.
– استخدام الكريمات المرطبة قبل ارتداء الكمامة بنصف ساعة على الأقل؛ للحفاظ على ترطيب البشرة.
– تخفيف ضغط القناع على الوجه في مكان آمن بمعدل كل ساعتين.

اقرأ أيضًا: مشكلات البشرة الناتجة عن ارتداء الكمامة.. تجنبيها بهذه الارشادات

الوسوم

الرابط المختصر :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق