ثقافة

احتفالًا باليوم الوطني الـ90.. «إثراء» يقدم أول عرض مسرحي سعودي بعد أزمة كورونا

فتح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء»، أبوابه من جديد أمام البرامج والفعاليات الثقافية المتنوعة؛ احتفالًا بذكرى اليوم الوطني السعودي الـ90.

وينظم المركز باقة دسمة من البرامج والفعاليات خلال الفترة من 4-9 صفر 1442هـ الموافق 21-26 سبتمبر 2020م؛ ليقدم أول عرض مسرحي سعودي بعد أزمة كورونا.

ويوفر «إثراء» للزائر تجربة مليئة بالأنشطة التفاعلية والعروض المسرحية والموسيقية التي تصل إلى 25 فعالية، وتهدف إلى تسليط الضوء على المواهب الوطنية المميزة.

معرض مملكة الثقافات

وتتضمن الفعاليات، معرض «مملكة الثقافات» وهو معرض يروي للزوّار حكايات الأرض العامرة بالكنوز والإرث الحضاري والثقافي السخيّ الذي تزخر به المملكة عبر ألسنة أهلها وقصصهم لتبقى في الذاكرة.

ويجمع المعرض بين التكوينات البيئية المذهلة وتنوع الناس فيها وإرثها الثقافي الغني في تجارب غامرة واستثنائية لتأخذ الزوار في رحلة تربط شمال المملكة بجنوبها وجبالها بسهولها وبحارها وتاريخها وقصص الناس التي تختزل حرفهم ولهجاتهم وأزيائهم.

عروض مسرحية

كما تشتمل الفعاليات على عددٍ من العروض المسرحية، منها الحفل الشعري «أصوات» للشاعر عبداللطيف بن يوسف، الحاصل مؤخرًا على جائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر العربي، الذي يأتي بصحبة فرقة موسيقية محلية تعزف أبهى الألحان.

ويضم أجمل المقطوعات الموسيقية برفقة الموسيقيين السعوديين الشباب من «فرقة الفارابي» التي تطل على نافذة الفرح عبر مسرح «إثراء» لتنبض روحًا شبابية أصيلة استلهمت روعة الطرب العربي الأصيل لتقدمه بأسلوب معاصر.

أنشطة وورش عمل

كما تتضمن الفعاليات، أنشطة ثقافية وترفيهية وتفاعلية متنوعة للشباب والعائلات وورش عمل وعروضًا موسيقية، تطلّ على نافذة التنوع والثراء التي تكتنز الثقافة السعودية.

وأيضًا «العرضة السعودية والحرف اليدوية والأزياء التقليدية»، فضلًا عن باقة من الألعاب والمسابقات المعرفية؛ للتعرف على بيئة المملكة وأبرز معالم الحياة البرية فيها وأهم الأنماط الفنية التي تميز بعض زواياها الثقافية.

ولا تقتصر فعاليات «إثراء» داخل المركز فقط، بل تمتد خارج المركز أيضًا؛ حيث سيصل بفعالياته إلى مواقع بارزة في مدينتي الخُبر والأحساء ضمن مبادرة فنية وإبداعية تهدف إلى إعادة تشكيل هذه المواقع وتحويلها إلى مشاريع فنية حيّة بأسلوب إبداعي.

ويشتمل البرنامج على تجديد سوق الخضار المحلي في حي العليا؛ مما سيخلق مناظر فنية جميلة وخلّاقة بما يتوافق مع توجه إثراء الإبداعي والفني والعناصر المميزة لليوم الوطني.

ويأتي احتفاء «إثراء» بذكرى اليوم الوطني السعودي؛ تعزيزًا لروح الانتماء والولاء للوطن في يومه الوطني الذي يزهو بأبنائه من خلال ثقافة نابضة بالإبداع.

كما يأتي تعزيزًا لرسالة إثراء كمنبع للإبداع والإلهام للعقول المتحمسة والطموحة عن طريق الفن، فضلًا عن المساهمة في إنعاش الاقتصاد عبر دعم وتوفير منصات بيع لتقديم المنتجات وعرضها للعامة.

ويستطيع زوّار المركز الاطلاع على برامج اليوم الوطني السعودي عبر موقع إثراء الإلكتروني من هـــــــــنــــا ، ويمكن للزائر اختيار الفعالية والبرنامج المناسب له والذي يتطلب الحجز مسبقًا.

اقرأ أيضًا: احتفالًا بعيد الفطر.. مسيرة «عيد إثراء» تُزين شوارع القطيف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق