ثقافةثقافة وفنون

اتفاق تعاون بين مهرجان القاهرة السينمائي ومركز التحرير الثقافي بالجامعة الأمريكية

أعلن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن تعاونه مع مركز التحرير الثقافي بالجامعة الأمريكية، وذلك ضمن فعاليات دورته الـ 43، التي تقام في الفترة من 26 نوفمبر إلى 5 ديسمبر المقبل.

 

وقد وقع اتفاق التعاون كل من محمد حفظي؛ رئيس مهرجان القاهرة السينمائي، والدكتور هاني هنري؛ العميد المشارك لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، ممثلا عن الدكتور إيهاب عبد الرحمن؛ المدير الأكاديمي للجامعة الأمريكية.

وحضر احتفالية التوقيع،  الدكتور حمد دلال؛ رئيس الجامعة الأمريكية، وعمر قاسم؛ المدير التنفيذي للمهرجان، وأندرو محسن؛ المدير الفني، وميريام دغيدي؛ مديرة “أيام القاهرة لصناعة السينما”، وسارة بسادة؛ نائب المدير التنفيذي للمهرجان، ولميا سلمان؛ مساعد رئيس المهرجان.

اتفاق تعاون بين مهرجان القاهرة السينمائي ومركز التحرير الثقافي بالجامعة الأمريكية

يتضمن التعاون إقامة عدد من عروض الأفلام في قاعة “إيوارت التذكارية”، التي تعد ذات أهمية تاريخية كبيرة؛ إذ شهدت على مدار عقود العديد من الفعاليات الفنية والثقافية الهامة والكثير من المحاضرات التي ألقاها عدد كبير من الشخصيات البارزة والمرموقة.

كذلك، ستكون هناك مشاركة فعالة لطلاب الجامعة في الأنشطة التعليمية، وورش العمل وفي مختلف فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي، ضمن دورته الـ 43.

 

من جهته، علق الدكتور أحمد دلال؛ رئيس الجامعة الأمريكية على هذا التعاون بقوله: “نشعر بالسعادة لاستقبال هذا الحدث الفني والثقافي الكبير في قاعات المركز ومن بينهم قاعة إيوارت التذكارية التي تتميز بمكانتها التاريخية البارزة، ونتمنى أن يحظى ضيوف المهرجان العريق بتجربة فريدة ولحظات ممتعة”.

أضاف: إن الجامعة تحرص دائمًا على تقديم خدمة ثقافية وفنية رفيعة، وهو ما يمثله بوضوح مهرجان عريق كمهرجان القاهرة.

 

من جانبها، قالت الدكتورة ميرفت أبو عوف؛ الأستاذ الممارس في الجامعة الأمريكية والمستشار الأكاديمي لمهرجان القاهرة السينمائي: إن الجامعة حريصة على مشاركة طلابها في مختلف أنشطة المهرجان التعليمية والمهنية، وذلك من خلال فعاليات “أيام القاهرة لصناعة السينما” التي ستتيح لهم فرصة التدريب والتعرف عن قرب على الوسط السينمائي، بالإضافة إلى مشاركتهم ضمن فريق المتطوعين الخاص بالمهرجان.

 

من ناحية أخرى، قال محمد حفظي؛ رئيس مهرجان القاهرة السينمائي: “إدارة المهرجان سعيدة بتعاونها مع مركز التحرير الثقافي، خاصة وأن الاتفاق بين هاتين الجهتين الهامتين، يتضمن استضافة بعض عروض الأفلام في قاعة إيوارت التذكارية، التي حظيت على مدار 93 عاما، باستضافة فعاليات فنية وثقافية هامة”.

 

وتابع: “أهمية إيوارت لا تقتصر على عراقة تاريخها، وإنما أيضًا موقعها المميز في وسط القاهرة بالقرب من دار الأوبرا؛ مما يتيح للجمهور حضور فعاليات عديدة دون مواجهة أي مشقة في التنقل، هذا بخلاف أنها بمثابة واجهة مُشرفة أمام ضيوف المهرجان من كافة أنحاء العالم، نظرًا لأنها مزودة بتقنيات تكنولوجية حديثة وعلى أعلى قدر من الجودة “.

 

وأكدت سارة بسادة؛ نائب المدير التنفيذي لمهرجان القاهرة، اعتزازها بهذا التعاون الذي يتضمن تفاصيل لم يسبق وأن حدثت من قبل بين المهرجان وجهة عريقة مثل الجامعة الأمريكية، من بينها حصول طلاب الجامعة على فرصة الانطلاق والتدريب والاحتكاك بالوسط السينمائي، من خلال “أيام القاهرة لصناعة السينما”، التي تقام ضمن فعاليات المهرجان.

 

ومن المقرر أن تحتفل قاعة “إيوارت” التذكارية، بمرور 100 عام على تأسيسها بعد 7 سنوات؛ حيث تم البدء في تشييدها عام 1927، بعد أن قدمت سيدة أمريكية هبة تقدر بـ 100 ألف دولار للجامعة الأمريكية، وطلبت حينها بناء قاعة تخلد اسم جدها المخترع ورجل الأعمال الراحل ويليام دانا إيوارت، الذي زار مصر لأسباب صحية.

القاعة تم تصميمها في الجانب الغربي للقصر التاريخي بالجامعة الأمريكية، على الطراز المملوكي الجديد، وجمع بين تقنيات البناء الحديث والزخارف التقليدية، بواسطة المهندس المعماري اريستون سانت جون دايامانت.

وتتسع القاعة التي صممت بمستويين لـ ألف شخص، وتم افتتاحها لأول مرة عام 1928.

وشهدت العديد من المحاضرات التي ألقاها عدد كبير من الشخصيات البارزة والمرموقة، من بينهم عميد الأدب العربي طه حسين، والأديب والمفكر الفلسطيني الأمريكي إدوارد سعيد، والأديبة الأمريكية هيلين كيلر، والفيلسوف الأمريكي نعوم تشومسكي، والحائزين على جائزة نوبل نجيب محفوظ، وجيمي كارتر، وكوفي عنان، وأل جور، وأحمد زويل، بالإضافة إلى كوندوليزا رايس، وهيلاري كلينتون.

أيضًا، احتضنت القاعة العديد من الفعاليات الثقافية والفنية، ففي أواخر ثلاثينيات القرن الماضي، كانت الإذاعة المصرية تبث حفلات كوكب الشرق أم كلثوم، على الهواء مباشرة من مسرح “إيوارت”.

فيما شهدت القاعة مؤخرًا عدة تجديدات؛ إذ تم تحديث أنظمة الصوت والإضاءة وتعزيز شاشات العرض، وذلك مع المحافظة على الهوية التاريخية للمكان.

 

تقام الدورة الـ 43 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في الفترة من 26 نوفمبر إلى 5 ديسمبر، مع اتخاذ كل التدابير الاحترازية وفقًا لإرشادات الحكومة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، من أجل ضمان سلامة صُنَّاع الأفلام المشاركين والجمهور وفريق المهرجان.

 

ويعد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي وإفريقيا والأكثر انتظامًا، وينفرد بكونه المهرجان الوحيد في المنطقة العربية والإفريقية المسجل ضمن الفئة A في الاتحاد الدولي للمنتجين في باريس (FIAPF).

 

اقرأ أيضًا: قبل أيام من انطلاقه.. شراكة تجمع مهرجان القاهرة السينمائي ومنصة نتفلكس

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى