ثقافة

إنشاء أول قصر ثقافة رقمي في مصر

قررت الحكومة المصرية، اليوم الثلاثاء، إنشاء أول قصر ثقافة رقمي في البلاد لأول مرة في تاريخها لتكريس فكرة التحول الرقمي، وتسهيل الحركة المعرفية والثقافية للمواطن.

واتفقت وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبدالدايم ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت، على إنشاء أول قصر ثقافة رقمي لخدمة الموهوبين ثقافيًا وفنيًا في جميع أنحاء مصر، وتزويد قصور الثقافة بجميع الأساليب التكنولوجية الحديثة.

وتناول اللقاء آليات تزويد قصور الثقافة المجاورة لمدارس التربية والتعليم بخدمة الإنترنت حتى يتسنى للطلاب التواصل مع الخدمة الثقافية الجديدة.

وبحث الوزيران عددًا من المشروعات لتكريس فكرة التحول الرقمي، وتسهيل الحركة المعرفية والثقافية للمواطن، وإنشاء منصة رقمية للمحتوى الثقافي المصري، تضم كل أنشطة وزارة الثقافة السمعية والبصرية والكتب والوثائق والمدونات وتأمينها على أن تتم سياسة الإتاحة وفقًا لقواعد تضعها وزارة الثقافة تضمن بها حماية حقوق الملكية الفكرية وحقوق الناشرين.

واتفق الجانبان على منح ضوابط التراخيص وإعادة الاستخدام وما يترتب عليه من عائد مادي لاستثماره في مشروعات التطوير بمختلف الأنشطة الثقافية، وجميع الخدمات التي تقدمها للمواطنين لدعم وتعزيز انتشار المحتوى الثقافي.

كتب: محمد علواني

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى