اتيكيت

تجنبًا للأزمات.. إتيكيت الحوار بين الزوجين في 9 نقاط

يعتبر الحوار بين الزوجين من أهم ما يميز الأسر المتماسكة، لتخطي أي مشكلة وحلها بطريقة إيجابية؛ إذ يقلل المسافات بين الزوجين ويمنحهم قدرة السيطرة على المشكلات المحتملة، ويؤدي غيابه للكثير من المشكلات في العلاقة الزوجية.

وتعتبر العلاقة الزوجية من أشد العلاقات التي تتطلب أن يكون الحوار وسيطًا بها؛ وذلك للتخلص من المعاناة النفسية التي تحدث بسبب كبت المشاعر، بالإضافة لضرورة الاهتمام بالحوار في جميع شؤون الحياة، مما يساعد على تجديد التواصل بين الطرفين.

نصائح الحوار بين الزوجين

1- يجب اتباع سعة الصدر وحسن الاستماع، ويجب على الطرف الآخر أن يتلقى بانتباه ويتقبل الأمر، نظرًا لأن العصبية قد تدمر الحوار بينهما.

2- يجب ترك القيمة الإيجابية للحوار إذا كان على أسس صحيحة وسليمة بغض النظر عن الأمزجة والميول والآراء الأخرى، لكن يجب أيضًا احترام كلا الطرفين لآراء الآخر؛ نظرًا لأن الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية.

3- يجب انتقاء الكلمات، بحيث لا تكون جارحة وتجنب طريقة الاستهزاء والسخرية والاستعلاء في الحوار والانتقاص من الآخرين.

اقرأ أيضًا: لحياة أكثر سعادة.. 4 نصائح لتجديد الحب بعد الزواج

4- استفزاز أحد الزوجين للآخر ربما يقلب الأمر إلى شجار تكون نتيجته رفع الأصوات، خاصة إذا كانت أمام الأبناء والجيران، فجيب التحلي بالهدوء وخفض الصوت.

5- يجب التحلي بالصبر وضبط النفس وكظم الغيظ، ولا يعتبر الاعتذار تقليلًا من شأن أي شخص.

6- في حالة وجود أحد الأطراف غاضبًا يجب على الطرف الثاني الاستماع بهدوء، وعدم طلب التهدئه من روعه.

7- العفو والتسامح من أبرز السلوكيات التي تعمل على إنجاح الحياة الزوجية، ولا يجب التمسك بهفوات اللسان أثناء الغضب بالإضافة لعدم الاستعجال في الرد أثناء الغضب، بل يجب تأجيل الرد لفترة معينة.

8- الحرص على تجنب مقاطعة الطرف الثاني أثناء الحديث والاستماع حتى النهاية، حتى لا يعتقد أحدهما أن الحق معه والآخر بعيد عن الحق.

9- استخدام آداب الحوار للتعبير عن حرية الرأي، نظرًا لأن افتقاد الآداب العامة يفسد الحوار من الأساس.

اقرأ أيضًا: صبحة بغورة تكتب: السعادة الزوجية وتحدي التوقعات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق