حوارات

أول منشدة سعودية: إنشاد “الشيلات” ليس مقتصرًا على الرجال فقط

أول منشدة سعودية: أطمح في مقابلة خادم الحرمين الشريفين وأسعى لتنظيم حفلات نسائية
الفن رسالة تسهم في الترويج لرؤية المملكة 2030

أصبحت الشابة السعودية روان الشهري؛ حديث مواقع التواصل الاجتماعي، عقب طرحها لـ”شيلة” جديدة تحمل عنوان “سليم المجد”، في إشارة للأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي؛ ومابين مؤيد ومعارض أصبحت الشهري، أول منشدة سعودية.

وأكدت “الشهري” أن العمل بإنشاد “الشيلات” ليس مقتصرًا على الرجال فقط، بل يمكن للنساء أن يثبت جدارتهن في إنشاد الشيلات، ويكون لهن جمهورهن من التابعين.

وللحديث حول موهبتها، والسبب وراء طرحها لأول “شيلة” بصوت نسائي؛ لتكون بذلك أول منشدة سعودية، حاورت مجلة “الجوهرة” روان الشهري، وكان الحوار التالي:

بداية من هى روان الشهري؟

روان الشهري؛ شابة سعودية، تعشق بلادها حتى النخاع، وتسعى لإثبات جدارتها كأول منشدة سعودية، رغم ماتتعرض له من معارضات.

ماهو الدافع لكون أول شيلة بصوتك في مدح ولى العهد السعودي؟ وهل علقّ عليها؟

السبب الحقيقي لطرحي شيلة سليل المجد، كان محاولة مني لتوجيه الشكر للأمير محمد بن سلمان ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، على مواقفه، وسعيه الدائم للنهوض بالمملكة، وكنت أتمنى أن يُعلق على الشيلة، ولكن حتى الآن لا تعليق.

كيف واجهت أسرتك قراركِ بأن تكوني أول منشدة سعودية؟

البعض من أفراد أسرتي دعمني لأستمر في غناء الشيلات، وحفزني على بذل قصارى جهدي، فيما عارضني البعض الآخر؛ لكون إنشاد الشيلات ليس للنساء، ومقتصر على الرجال فقط، إلا أننى صممت على المضي قدمًا في إنشاد الشيلات لأثبت للجميع أن المرأة السعودية، قادرة على النجاح وإثبات ذاتها بكافة المجالات، وأنه لافارق بين رجل وسيدة، فالمجال مفتوح أمام الجميع للتنافس، وأطمح لأن تكون النساء في المملكة على القمة دائمًا.

هل تسعين لمقابلة خادم الحرمين الشريفين أو ولى العهد؟

بالفعل أتمنى مقابلتهما وأسعى لها، ولكنني لن أنشد أمامهما أنشودة سليل المجد إحترامًا لمقاميهما، وأرغب من سعيي للمقابلة في شكرهما على مايبذلانه من جهد للنهوض بالمملكة وتمكين النساء بها.

كيف أصبح وضع المرأة السعودية بعد قرار قيادة السيارات؟

أصبحت المرأة بالمملكة حُرة، وتمارس حقها الطبيعي في قيادة السيارات، ولا تتكل على الرجال، والنساء السعوديات مُبدعات، وقرارات التمكين ستفجر المزيد من إبداعتهن.

كيف استقبل المجتمع السعودي “شيلة سليل المجد”؟

واجهت في البداية معارضة على مواقع التواصل الاجتماعى؛ نظرًا لأن البعض يرى أن إنشاد الشيلات عمل رجولي بالأساس، ولكني مستمرة حتى أثبت للجميع أن المرأة السعودية قادرة على العمل في كافة المجالات، وأنه لايوجد عمل حكرًا على جنس بعينه، فالنساء والرجال في العمل سواء.

هل درستِ الإنشاد؟ أم أن آداءك نتاج موهبة؟

إنشادي للشيلات كانت تجربة، ونجحت بحمد الله، وأحاول تطوير آدائي مع الوقت والتعلم من أخطائي، وتعزيز نقاط القوة في صوتي وطريقتي في الإنشاد.

هل نرى روان الشهري قريبًا تُنظم حفلات غنائية؟

بالفعل ضمن خطتي أن أنظم حفلات غنائية للنساء، ولكنني بحاجة للمزيد من الخبرة والتعليم، كما أنني أسعي في الوقت الحالي لتعلم العزف على أحد الآلات الوترية؛ لتساعدنى في الغناء.

مع قرب الاحتفال باليوم الوطني للممكلة.. ماهي رسالتك للسيدات السعوديات؟

أقول لهن كل عام وأنتن بكل خير، وتُقدمن القدوة والأسوة الحسنة لأبنائكن؛ لبناء وطن له مستقبل مشرق لوطننا العزيز، الذى نفخر بالإنتماء إليه.

كيف يسهم الفن في تحقيق روية المملكة 2030؟

الفن مثله مثل كافة مناحي الحياة، وله دور بالتأكيد في تحقيق رؤية المملكة 2030، ويمكن أن يروج لأهداف الرؤية، ويوضح ماتم إنجازه على أرض الواقع من خلال الشيلات، وغيرها من الأشكال الفنية.

لديك ملايين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي فكيف يمكن أن تفيدي المملكة من خلالهم؟

أسعى للاستفادة من متابعيي عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، في الترويج للسياحة والاستثمار بالسعودية، كما أهدف للتعريف بالمناطق السياحية والتنزهات في منطقة عسير، علاوة على المشاركة بحملات تثقيفية وحملات توعوية.

كيف تواجهين بعض التعليقات السلبية أو المسيئة لك عبر مواقع التواصل؟

دائمًا ما أنظر للجانب الإيجابي، ولا أضيع وقتي مع التعليقات السلبية أو المسيئة، والتي لاينتقد كاتبوها فنًا، بل يطلقونها كلامًا مرسل لا يستند لمنطق أو حُجة، وبالتالي لا أعيره اهتمامًا، وأركز دائما بتعليقات المتخصصين حول أدائي بإنشاد الشيلات؛ لتطوير ذاتي؛ سعيًا للوصول لمستوى أفضل.

هل سبب لك استخدام اسم قبيلتك خلال طرح شيلة سليل المجد مشكلة؟

بالفعل تسبب استخدامي لاسم القبيلة في مشكلة، خاصة وأن البعض يرى غناء الشيلات مقتصر على الرجال فقط، علاوة على كوني تعرضت لانتقادات بسبب القبيلة.

ماهو طموحك في عالم الفن؟

أطمح لوضع بصمة في عالم الفن لوطني الغالي، وأن أنشد المزيد والمزيد من الشيلات في حب وطني الغالي المملكة، كما أنني أخطط لغناء المزيد من الشيلات، وطرح فيديو كليب سيكون مفاجآة.

حدثينا عن مشروعاتك الفنية في المستقبل؟

أنشودة سليل المجدة هى أول أعمالى، وأعكف الآن على إعداد العديد من الشيلات، التي سيتم طرحها في أقرب وقت، كما أنني فى الوقت ذاته مستمرة في نشر مقاطع الفيديو عبر تطبيقي “سناب شاب وإنستجرام”، لأناقش من خلالهما قضايا المرأة، وأتحدث عن يومياتي وخلاصة تجاربي، معتمدة على قاعدة متابعيي عبر مواقع التواصل المختلفة.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
محمد أمين زهران
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى