ثقافة

أمسية خليجية نسائية في معرض الشارقة للكتاب

أقيمت أمس أمسية شعرية ثقافية خليجية نسائية في الصالون الثقافي لجناح المملكة العربية السعودية بمعرض الشارقة الدولي للكتاب والتي أدارتها القاصة الإماراتية أسماء الزرعوني.
وتكونت الأمسية من ثلاث جولات شعرية حيث بدأت الشاعرة السعودية حياة الدبيان التي ألقت مجموعة من النصوص منها سعوديٌ أنا، ونسائم الحروف، تساؤل.

وأكدت الدبيان أن المرأة لا تقل عن الرجل في الإبداع الشعري، وهذا ما اتفق عليه غالبية الأدباء والشعراء وكل المحافل تشهد على تواجدها القوي المفعم بالحيوية والإبداع في شتى المحافل.

فيما ألقت الشاعرة الكويتية الدكتورة نورة المليفي قصائد تراوحت بين الوطنية والإنسانية، وكانت من ضمن قصائدها قصيدة خاصة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وأخرى “الإنسانية أنت” للشيخ صباح الأحمد أمير الكويت، ومن ضمن القصائد “نجدة إلى الشرق” و”قطرة فارتواء.

واختتمت الشاعرة الإماراتية نجاة الظاهري الأمسية بالقصائد التي تميل إلى الروحية والوجدانية، ألقت نصوصا منها “شكوى بحر” و “مقهى خالي” و “فلتضحكي” و “ضياع ” وسبيل ندم”، وعن الحركة الشعرية السعودية تقول الشاعرة الظاهري: إنها تتعلم من المشهد الشعري السعودي، وتتعرف كل يوم على قامة شعرية جديدة، ويكون كنزا بالنسبة لها، وخاصة أنهم يختلفون من حيث نوعية القصيدة، حسب قولها، ومن ضمن الأسماء التي تحرص على متابعتها جاسم الصحيح، ومحمد إبراهيم يعقوب وعبدالمجيد الفيفي، ومن الشاعرات هندي المطيري وهي تجارب مميزة.

وشهد ختام الأمسية توقيع الشاعرة حياة والشاعرة نورة عددا من إصداراتهما الشعرية، وتكريم الشاعرات من قبل الملحق الثقافي السعودي ومدير الشؤون الثقافية.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
نجلاء صلاح الدين
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى