مجوهرات

أسرار مجوهرات الياقوت الأصفر.. حجر الحظ السعيد

تحظى العديد من الأحجار الكريمة وعلى رأسهم الياقوت الأصفر والزفير، بمكانة كبيرة بين باقي الأحجار الثمينة، مما يلقى إعجاب كبير بين السيدات نظرًا لروعة تصميماته.

ويبدو أن روعة التصميم لا تعد السبب الوحيد لشراء مثل تلك الأحجار الثمينة، وإنما لشعبيته الكبيرة في أنه حامل للحظ السعيد لمن ترتديه، وهو ما نرصده في السطور التالية..

الياقوت الأصفر – حجر الثروة والحظ

يعتبر هذا الحجر من أشهر الأحجار الكريمة الذي يعرف باسم «حجر الثروة والحظ» وفقًا لعلماء الأحجار الثمينة، ويدخل في صنع أبرز المجوهرات الأنيقة، خاصة الأقراط والخواتم التي تمنحك إطلالة مليئة بالأناقة والفخامة.

وتعتبر دول تايلاند ومدغشقر وميانمار وسريلانكا، من أشهر الأماكن التي يتم استخراج الياقوت الأصفر الطبيعي منها، لكي يدخل في صناعة أفخم قطع المجوهرات حول العالم.

اقرأ أيضًا: أنوثة وجاذبية.. «الزمرد الأخضر» خيار الملكات والأميرات

ويحمل الياقوت الأصفر الكثير من الدرجات ما بين الفاتح والعميق والداكن والأصفر البرتقالي، حتى يلائم كافة الإطلالات ليضفي لمسة من البهجة والإشراق، التي يتم استخدامها في التصميمات البيضاوية والدائرية الشكل، حيث يتم حساب جودتها وفقًا لمقاييس الشفافية والنقاء.

الياقوت الأصفر – ملك المناسبات

ويتميز هذا الحجر بأنه مناسب لكافة المناسبات سواء النهارية أو الليلية في الحفلات والسهرات لإعطاء إطلالة تمتاز بالفخامة والرقي.

ويعتبر كوكب المشترى هو الحاكم لحجر الياقوت بلونه الأصفر الساطع، لكي يُستخدم في صنع الخواتم والقلائد والأساور، لذلك انتشرت أقاويل أنه يمنح صاحبته الحظ السعيد.

اقرأ أيضًا: مجوهرات حجر الزمرد الفاخر لإطلالة ملكية راقية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى