استشارات

4 محطات تُعرقل قطار حياتك الزوجية

 

يعتقد الكثير أن فترة ما بعد الزواج هى جنة الله على أرضه، ناسين أن أي علاقة بين شخصين لن تمر على ما يرام دومًا، فسنة الحياة  أن تصادفنا بعض المشكلات والخلافات بين الحين و الآخر، وهذا الأمر لا يعد مشكلة في حد ذاته فهو أمر طبيعي و وارد الحدوث، لكن المشكلة الحقيقية في عدم معرفة الطريقة الصحيحة التي يتوجب على الطرفين التعامل بها مع بعضهما في حالة نشوب خلاف بينهما.

وهناك عدة أسباب هي الأكثر شيوعًا في ظهور المشاكل الزوجية، حيث أكدت راشيل سوسمان؛ خبيرة العلاقات، أن خلاف الزوجين أحيانًا لا يتعلق بالمشكلة نفسها، بل يتعلق بعدم التواصل، مضيفة إذا كانت مهارات التواصل لديكِ ضعيفة، فهذا يعني أنكِ تصبحين دفاعية جدًا إذا تسبب زوجك في أمر ما أزعجك أو حدثت أي مشكلة، وبغض النظر عن المشكلة الحقيقة، فالخلاف قد يتصاعد جدًا.

ورصدت خبيرة العلاقات أهم مسببات المشاكل انتشارًا وشيوعًا بين الطرفين فيما يلي:

 ـ الالتزام

في بعض الحالات، يشعر أحد الطرفين أنه أكثر التزامًا من الآخر، أو أنه يريد الوصول بالعلاقة لمستوى أكثر تقدمًا، ولكن في الغالب يكون الطرف الآخر غير متحمسًا أو يقاوم ذلك الأمر.

ـ الأعمال المنزلية

قد يرجع خلاف الزوجين بشأن الأعمال المنزلية إلى شعور أحدهما بأنه يقوم بالقدر الأكبر من تلك المهام، وغالبًا ما يشعر الرجل بأنه يفعل الكثير، ولكنه لا يحصل على تقدير كاف لمجهوده.

ـ السوشيال ميديا

تُعدّ مواقع التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا” من أكثر الأسباب الشائعة لحدوث المشاكل بين الأزواج، حيث يصبح أحد الطرفين مدمنًا على استخدام الهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي، ومن النقاط السلبية جدًا هو مشاركة أية مشكلة شخصية أو خلافات أسرية على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يتضايق البعض من تواصل الطرف الآخر مع الشريك السابق قبل الزواج.

ـ الميزانية

في أغلب العلاقات نجد أحد الزوجين أكثر إسرافًا من الآخر، ولكن المشكلة تكمن في أن الطرف الاقتصادي يُلقي باللوم دائمًا على شريكه المسرف، ويتهمه بأنه غير مسؤول ماليًا، كما أنه عند اضطرار أحد الزوجين للعمل بشكل مكثف بينما يهتم الآخر بالأولاد، يقوم ذلك الشخص أحيانًا بذكر تلك النقطة بالاستمرار وإلقاء اللوم على الطرف الاَخر.

 

 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
سلمي ياسين
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى