ثقافة

انطلاق فعاليات برنامج “اعرف أهلك” للقومي للمسرح بمكتبة القاهرة

أقام المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية برئاسة الفنان ياسر صادق، بالتعاون مع مؤسسة النيل للدراسات الأفريقية والاستراتيجية، أمس الأحد، بمكتبة القاهرة الكبرى، أولى لقاءات البرنامج الشهري “اعرف أهلك”؛ للتعرف على الثقافات الأفريقية، وللاحتفاء بعام (مصر – أفريقيا) وذلك تنفيذًا لتوجيهات الدكتورة إيناس عبد الدايم؛ وزير ثقافة، وبإشراف قطاع شئون الإنتاج الثقافي برئاسة المخرج خالد جلال.

وتم اختيار دولة أثيوبيا الشقيقة لتكون ضيف أولى لقاءات البرنامج، وأدار اللقاء الباحث الدكتور محمد أمين عبد الصمد؛ المشرف على إدارة التراث الشعبي بالمركز القومي للمسرح، وشارك في اللقاء سفير دولة أثيوبيا بالقاهرة دينا مفتي، والدكتورة سحر محمد غراب؛ مدرس الأنثروبولوجيا بكلية الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، ومحمد عز الدين؛ رئيس مؤسسة النيل للدراسات الأفريقية والاستراتيجية.

وسبق اللقاء افتتاح معرض للمشغولات اليدوية الإثيوبية، الذي افتتحه سفير دولة أثيوبيا بالقاهرة دينا مفتي، وسفير دولة روندا بالقاهرة صالح هابيمانا، والفنان ياسر صادق؛ رئيس المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية.

وبدأ اللقاء بعزف السلام الجمهوري لدولتي مصر وأثيوبيا، ثم تحدث الدكتور محمد أمين عن أهداف البرنامج الشهري “اعرف أهلك”، معلنًا عن عقد عدد من الندوات في الأسبوع الأخير من كل شهر ميلادي؛ للتعريف بدول حوض النيل والثقافات الأفريقية المختلفة، وعرض فيلم تسجيلي عن مدينة أديس أبابا .

ووجه سفير دولة أثيوبيا، الشكر للمؤسسة والقائمين على تنظيم اللقاء بالمركز، ولمدير المكتبة ياسر عثمان لاستضافته الفعالية، وتحدث عن العلاقات التاريخية والثقافية التي تربط بين مصر وأثيوبيا منذ القدم، وبين أثيوبيا والدول الأفريقية الأخرى، وكيف أنها تتشارك في العديد من الثقافات والعادات، مؤكدًا أن في ترابط الدول الأفريقية قوتها، وفي اختلافها تشتتها.

واختتمت والدكتورة سحر محمد غراب؛ مدرس الأنثروبولوجيا بكلية الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، أولى اللقاءات بعرضها لتاريخ أثيوبيا منذ نشأتها وحتى تحولها إلى جمهورية فيدرالية تتكون من تسع أقاليم، وتحدثت عن الاقتصاد الأثيوبي، وكيف أن البن من أهم معالمها التجارية، عارضة بعض النماذج والأشكال المختلفة للزي الأثيوبي الذي ينم عن حضارة ورقى في التصميم، كما عرضت صورًا للعديد من الأماكن السياحية الأثيوبية الجميلة مثل: مدينة بحر دار، وقرية نجاش، ومحمية أواش.

وحضر اللقاء كريم شريف؛ نائب مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، والدكتورة سحر محمد بكلية الدراسات الأفريقية، والناقد الصحفي محمد الروبي؛ رئيس تحرير جريدة مسرحنا، وفاطمة عباس؛ من إعلام الجالية السودانية بمصر، والدكتورة نهلة إمام؛ أستاذ الفلكلور بأكاديمية الفنون، وعدد من الباحثين والإعلاميين والصحفيين، والمهتمين بالشئون الأفريقية من المصريين والأشقاء الأفارقة.

كتب: محمد علواني

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى