اجتماعيات

«يوم بدينا».. إطلاق الهوية البصرية لـ«يوم التأسيس»

أطلقت المملكة، الهوية البصرية ليوم التأسيس، والذي جاء تحت شعار «يوم بدينا»، وهو يحمل عدة معانٍ جوهريةً ذات قيمة تاريخية والتي ترتبط بأمجاد وبطولات وعراقة الدولة.

إطلاق الهوية البصرية ليوم التأسيس

وظهر في منتصف الشعار أيقونة، عبارة عن «رجل يحمل راية»، في إشارة إلى بطولات رجال المجتمع السعودي، بالإضافة إلى التفافه حول الراية التي حماها وقام برفعها ودافع عنها بالغالي والنفيس.

وقد أحاط بأيقونة الهوية 4 رموز، ولها دلالات، هي؛

– التمر، يدل على النماء والحياة والكرم.

– المجلس، والذي يعبِّر عن الوحدة والتناغم الثقافي المجتمعي.

– الخيل العربي، العنصر الذي يعرض فروسية وبطولة أمراء وشجعان الدولة.

– وأخيرًا، السوق، إشارة إلى الحراك الاقتصادي والتنوع والانفتاح على العالم.

الهوية البصرية ليوم التأسيس

وتم كتابة عبارة «يوم التأسيس – 1727م»، والتي جاءت بخط مستلهم من مخطوطات عديدة، والتي وثقت بها تاريخ الدولة السعودية الأولى.

وقد جاء ذلك من أجل إصال الرسالة الشاملة للشعار مترابطة ومتصلة بالقيم التي تمثل الثقافة السعودية المشتركة، بالإضافة إلى استمرار المعاني الخاصة بالفخر والحماس والأصالة والترابط، كذلك جاءت مرتبطة بالضيافة والكرم والمعرفة والعلوم.

 

من جهة أخرى، تم إطلاق الحساب الرسمي لـ يوم التأسيس، على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة «تويتر».

ويمكنك الدخول على حساب يوم التأسيس الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر من هنـا، لمتابعة كل ما يتم مشاركته عليه بشكل مستمر.

 

ومن المقرر أن يتناول هذا الحساب، أمجاد تاريخ الدولة السعودية وذلك منذ بداية تأسيسها في عام 1727م، وحتى الآن، وقد بلغ عدد المتابعين للحساب منذ بداية إطلاقه وحتى هذه اللحظة أكثر من 19 ألف متابع.

يشار إلى أنه قد أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمرًا ملكيًا، ينص على أن يكون يوم 22 فبراير من كل عام هو يوم لذكرى تأسيس الدولة السعودية، والذي جاء تحت اسم «يوم التأسيس»، بالإضافة إلى أنه سيصبح إجازة رسمية.

 

اقرأ أيضًا: ما لا تعرفه عن برنامج Ignite للارتقاء بالمحتوى الرقمي في المملكة

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى