ثقافة وفنون

«هيئة الموسيقى» تطلق استراتيجيتها لتطوير القطاع في المملكة

دشنت هيئة الموسيقى في المملكة، استراتيجيتها من أجل تطوير قطاع الموسيقى؛ حيث تضمنت حزمة مبادرات بالإضافة إلى خططًا وبرامج لدعم القطاع من جوانبه التنظيمية والتشريعية.

 

وشملت الاستراتيجية العمل على دعم منسوبي الهيئة في كافة التخصصات الموسيقية، وذلك من «ملحنين ومؤلفين موسيقيين وعازفين وفنيين ومستثمرين»، والعمل على تمكينهم من ممارسة نشاطهم في بيئة مثالية تكفل تطوير القطاع وتحويله إلى صناعة موسيقية مؤثرة.

 

وكشف محمد الملحم؛ الرئيس التنفيذي لهيئة الموسيقى، أن الاستراتيجية هدفها هو تطوير منظومة القطاع الموسيقي المحلي، وذلك من أجل أن يصبح القطاع منتجًا وفعّالاً، بشكل يرفع من مساهمة قطاع الموسيقى في الناتج المحلي الإجمالي وهذا سيكون بفعالية اقتصادية تصل إلى 1.0، بجانب استهداف 65 ألف فرصة عمل في المجالات الموسيقية بحلول عام 2030.

 

كما شملت الاستراتيجية أكثر من 60 مبادرة تم توزيعها على ركائزها الخمس، وهي:

– التعليم

– الإنتاج

– تقديم العروض الموسيقية وتوزيعها

– الدعم والتوعية والترويج

– التراخيص والملكية الفكرية

وسوف تساهم تلك الاستراتيجية في تأسيس أول أكاديمية افتراضية للتعليم الإلكتروني في العالم والتي سوف تستخدم تقنية الواقع المعزز «الافتراضي» لأكثر من 50 تخصصًا موسيقيًّا.

 

كما سيتم بدء العمل على تأسيس «بيت العود» المتخصص في آلة العود، بالإضافة إلى إنشاء أكاديمية الموسيقى العربية، وكذلك مركز الأبحاث الموسيقية بالدرعية.

«هيئة الموسيقى» تطلق استراتيجيتها لتطوير القطاع في المملكة

اقرأ أيضًا: تامر حسني يحتفل برقم قياسي جديد بعد حفل مدل بيست بالرياض

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى