تحت العشرين

هل تجربة العلاج بالترفيه للأطفال المنومين مفيدة؟

أوضحت مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، أن تجربة العلاج بالترفيه للأطفال المنومين، تعمل على تلبية احتياجاتهم النفسية والصحية.

وأكدت أن العلاج بالترفيه للأطفال المنومين، من التجارب الجيدة؛ لأن التواجد في المستشفى يعتبر أمرًا مرهقًا بالنسبة لهم ولأسرهم.

وقالت، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة تويتر: جلسات العلاج بالترفيه تساهم في تخفيف كل من مشاعر القلق والتوتر التي تكون مصاحبة للتنويم، بشكل خاص خلال فترة التحضير للعمليات الجراحية.

ورصدت «مستشفى الملك خالد» عبر انفوجراف، مزايا العلاج بالترفيه، في التالي:

  • وجود بيئة ودية تحاكي بيئة المنزل، الأمر الذي يساعد في التخلص من المشاعر السلبية المصاحبة للطفل عند دخوله المستشفى.
  • العلاج بالترفيه يساهم في تشجع مشاركة الوالدين في العلاج، وتعلمهم أنشطة جديدة.
  • العلاج بالترفيه يسهل التواصل بين الأطفال المنومين، وذلك لأن اللعب عبارة عن وسيلة ممتازة من أجل التواصل وتطوير العلاقات الاجتماعية.
  • يساهم في التخفيف من نوبات البكاء والغضب، التي يعاني منها عدد كبير من الأطفال.

هل تجربة العلاج بالترفيه للأطفال المنومين مفيدة لهم؟ « مستشفى الملك خالد» تجيب

اقرأ أيضًا: «الصحة» تؤكد أهمية ممارسة النشاط الحركي للأطفال المراهقين

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى