مشاهير الفنثقافة وفنون

نوال الكويتية تصدم جمهور «ليلة سهم» في موسم الرياض

فاجأت الفنانة نوال الكويتية؛ جمهورها بإعلان عدم مشاركتها في حفلها المقرر إقامته في «ليلة سهم» ضمن فعاليات موسم الرياض.

ليلة سهم

واعتذرت الفنانة الكويتية عن مشاركتها في الحفل الذي كان سيُقام مساء اليوم الثلاثاء؛ نظرًا لتعرضها لظروف صحية مفاجئة.

نتيجة بحث الصور عن نوال الكويتية

وأعلنت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، في بيان صحفي لها، تعرض نوال الكويتية لعارض صحي يمنعها من المشاركة في ليلة سهم.

وقالت الشركة «لعارض صحي تعتذر النجمة نوال من جمهورها عن المشاركة في حدث ليلة سهم، داعين الله عز وجل لها بالشفاء العاجل وأن يلهمها تعالى ثوب العافية وتعود قريبًا لمحبيها».

نوال الكويتية تتألق بليلة خاصة في فعاليات موسم الرياض

وجاء إعلان عدم المشاركة متأخرًا جدًا÷ فمن المقرر أن يُقام حفلها مساء اليوم؛ ما سبب إحباطًا وخيبة أمل لمحبيها الذين حضروا من خارج الرياض.

وكشفت عدة مصادر عن أن الفنانة نوال الكويتية لم تحضر من الأساس إلى المملكة للتجهيز لبروفات الحفل مثل بقية الفنانين الذين حضروا في وقت مبكر.

ومن المقرر أن يحتضن مسرح محمد عبده، مساء اليوم الثلاثاء، ما يقرب من 22 ألف متفرج لحضور حفل تكريم الملحن السعودي «سهم» ضمن فعاليات موسم الرياض.

img

ونظرًا للإقبال الجماهيري الكثيف، أصدر تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه مقترحًا بزيادة عدد المقاعد إلى 22 ألف، خاصة وأن «ليلة سهم» أكثر حفلة شهدت طلبًا للتذاكر.

ويشارك في الحفل المقام تحت رعاية هيئة الترفيه، كل من «رابح صقر، ماجد المهندس، أصالة نصري، إسماعيل مبارك، أميمة طالب».

فعاليات موسم جدة

وتعد هذه النسخة الثانية من الليلة الطربية، والتي تم إقامة نسختها الأولى ضمن فعاليات موسم جدة، وسط نجاح كبير.

وشارك في النسخة الأولى من الليلة الطربية، الفنان رابح صقر مقدمًا 25 أغنية من إبداعاته، والفنانة أصالة نصري مقدمة 10 أغنيات من ألحان سهم.

كما قدمت الفنانة نوال الكويتية عددًا من الأعمال الناجحة من ألحان سهم، منهم أحدث عملين «ممنون» و«قسم وسمعني» الذي قدمته للمرة الأولى في ليلة سهم بجدة.

«ليلة سهم الطربية» أضخم حفل غنائي في موسم الرياض

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى