مشاهير الفن

«في عز الضهر».. مينا مسعود في أول تجربة بالسينما المصرية مع هنا الزاهد

أعلن الفنان العالمي ذو الأصول المصرية مينا مسعود، عن خوض أولى تجاربه في السينما المصرية، من خلال فيلم «في عز الضهر» بجانب الفنانة المصرية هنا الزاهد.

مينا مسعود وهنا الزاهد

وكشف «مينا»، تفاصيل الشخصية التي يُجسدها في الفيلم، والتي كانت سببًا رئيسيًا في المشاركة به، لافتة إلى أن وجود المخرج مرقس عادل، من أهم الأسباب التي شجعته على الفيلم، واصفًا إياه بـ«المخرج الطموح».

وأوضح خلال المؤتمر الصحفي للفيلم، أنه سيؤدي شخصية «حمزة» مجرم دولي يسافر من مصر ليعيش بالخارج، ويعود لتنفيذ بعض المهام في مصر، وتساعده الفنانة هنا الزاهد في بعض المهام الإجرامية.

وأشار إلى أنه يعمل حاليًا على تحسين أداء لغته العربية، خاصة اللهجة العامية، من خلال تكثيف التدريبات حتى يخرج العمل بشكل مشرف، متمنيًا أن يكون فيلمه المصري الأول سببًا في استعادة مكانة مصر الفنية العالمية مرة أخرى.

وأكد مينا مسعود، أنه لا مشكلة لديه في أن يعمل مع مؤلف ومنتج لأول مرة، لاسيما أنهم يتعاملون معه بشكل احترافي ويحبون عملهم بشكل متميز.

وعن قلة العروض الفنية بعد فيلم علاء الدين في هوليوود، نفى «مينا» هذه الأنباء تمامًا، موضحًا أنه يواجه مشكلة، قلة الفرص للعرب بهوليوود.

هنا الزاهد بوجه جديد

وفي سياق متصل، عبرت الفنانة هنا الزاهد عن سعادتها بالدور الذي تقدمه في فيلم «في عز الضهر»، وهو دور «ساندرا»، مؤكدة أنه مختلف وجديد عن أعمالها السابقة.

وأكدت «هنا» أنها احتاجت لتغيير كبير فى شكلها الذي تظهر به؛ ليتماشى مع طبيعة الشخصية التي تُقدمها، متمنية أن ينال إعجاب الجمهور بعد عرض الفيلم في السينمات.

كما تحدثت عن لقائها الأول مع الفنان العالمي مينا مسعود، قائلة «أول مرة أشوف مينا مسعود».

فيلم «في عز الضهر» إخراج مرقس عادل، تأليف كريم سرور، إنتاج عادل سعد، وتتضمن أسرة العمل كل من «إيهاب فهمي، ميرنا نور الدين، محمود حجازي، محمد علي رزق، وأحمد جمال سعيد».

وأكد المخرج مرقس عادل، أن فيلم «في عز الظهر» يعد فيلمًا مصريًا عالميًا، وأن العمل مخطط له العرض على منصات عالمية، فضلًا عن عرضه في السينما المصرية والعربية، ويتم تصويره في أكثر من دولة أوروبية.

اقرأ أيضًا: حفيد “عمر الشريف” يوجه رسالة إلى مينا مسعود

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق