بروفايلات

ميرفت أمين.. ليدي السينما العربية

تمتلك ملامح بريئة تخطفك عند النظرة الأولى لها، فلا تستطيع عيناك الابتعاد عنها من شدة جمالها، فهي من النجمات التي استطاعت إثبات أقدامهن وسط الكثير من العمالقة في جيلها، ولُقبت بالعديد من الألقاب؛ منها «قطة الشاشة العربية، دلوعة الشاشة العربية».. إنها الفنانة ميرفت أمين.

“ليدي السينما العربية”

الفنانة ميرفت أمين من مواليد محافظة المنيا من أب مصري وأم اسكتلندية، درست في كلية آداب جامعة عين شمس قسم اللغة الإنجليزية، وفيها حصلت على الليسانس، لديها ابنة وحيدة من الفنان حسين فهمي.

لم تعمل في مجال دراستها بل أحبت الفن والتمثيل، فكانت بدايتها في الجامعة عن طريق اشتراكها في فريق الجامعة وقدمت فيها مسرحية “يا طالع الشجرة” لتوفيق الحكيم.

وبعد الجامعة، قررت الاحتراف في عالم الفن والابتعاد عن مجال دراستها؛ حيث قدمت مسرحية «مطار الحب» وذلك مع الفنان عبد المنعم مدبولي؛ بينما اكتشفها الفنان أحمد مظهر في عام 1965 وقدمها للسينما في فيلم «حب المراهقات»، ولكن يُعد فيلم «أبي فوق الشجرة»، الذي قدمته مع النجم عبد الحليم حافظ؛ انطلاقتها الحقيقية في عالم الفن، وبعده قامت بتقديم العديد من الأعمال الفنية للسينما والتلفزيون.

كانت ميرفت أمين من أهم وأشهر نجمات جيلها وظلت متربعة على عرش الفن خلال السبعينيات والثمانينيات من القرن العشرين، وقدمت العديد من أدوار البطولة بجانب كبار النجوم مثل «عبد الحليم حافظ، نور الشريف، حسين فهمي، رشدي أباظة، محمود ياسين» وغيرهم.

ميرفت أمين

شاركت ميرفت أمين فيما يقرب من 120 فيلمًا سينمائيًا؛ منها: «ثرثرة فوق النيل، البحث عن فضيحة، البنات والمرسيدس، الحفيد، دائرة الانتقام، إبليس في المدينة، رجال لا يعرفون الحب، جنون الشباب، سواق الأتوبيس، زوجة رجل مهم، الأراجوز، الدنيا على جناح يمامة، كارت أحمر، القتل الذيذ، ومرجان أحمد مرجان».

وتم اختيار 5 أفلام شاركت فيها النجمة ميرفت أمين من ضمن قائمة أفضل 100 فيلم في السينما المصرية حسب استفتاء النقاد عام 1996م، وهي: «أبي فوق الشجرة، ثرثرة فوق النيل، أبناء الصمت، زوجة رجل مهم، وسواق الأتوبيس».

وقدمت كذلك حوالي 20 مسلسلًا تلفزيونيًا، وحتى الآن تقدم لجمهورها العديد من الأدوار المتميزة؛ أبرزها: « أحزان مريم، دموع صاحبة الجلالة، الرجل الآخر، وقيد عائلي».

لذا، تظل ميرفت أمين واحدة من النجمات التي لمعت وتميزت في مجال الفن منذ القرن الماضي وحتى الآن، وهي صاحبة موهبة متميزة وطلة ساحرة على الشاشة.

ولأن موهبتها هي التي فرضت وجودها على الساحة الفنية، استطاعت أن تحصل خلال مشوارها على العديد من الجوائز والتكريمات المختلفة؛ منها تكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي عام 2009، بالإضافة إلى ذلك كرمها الرئيس الراحل محمد حسني مبارك من ضمن فريق عمل فيلم “أيام السادات”، وغيرها من الجوائز التي نالتها طوال رحلتها ومسيرتها الطويلة في الفن.

اقرا أيضًا: ذكرى.. حنجرة ماسية ورحيل مأساوي

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى