مشاهير الفن

مهرجان كان السينمائي يقع في أزمة جديدة بسبب كورونا

لا تزال تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، تلقي بظلالها على عالم الفن والسينما، بعدما أعلنت وسائل إعلام فرنسية تأجيل مهرجان كان السينمائي إلى نهاية شهر يونيو أو بداية يوليو المقبل، إذا تطلبت الظروف.

ويبدو أن المهرجان سيتأثر للعام الثاني على التوالي، بجائحة فيروس كورونا المستجد؛ حيث كان من المقرر إطلاقه في شهر مايو المقبل، لكن تزايد أعداد مصابي فيروس كورونا قد يهدد إقامته هذا العام أيضًا.

واكتفى القائمون على المهرجان، بالتصريح بأنه سيتم تأجيل إقامته إذا استدعى الأمر إلى نهاية يونيو أو يوليو، دون الإعلان عن موعد محدد لإقامته، ليصبح مصير إقامته غامضًا هذا العام.

مهرجان كان السينمائي

الغموض يسيطر على مهرجان كان السينمائي 2021

وأكدت وسائل الإعلام الفرنسية، أن مسؤولي المهرجان يحتاجون بعض الوقت لتقييم الوضع الوبائي في مختلف الدول، وذلك قبل اتخاذ أي قرار بشأن تحديد موعد إقامة المهرجان أو إلغائه.

وفي العام الماضي 2020، تقرر تأجيل المهرجان، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، واستمرت الأحداث الأوروبية في التصاعد حتى تم إلغاؤه بشكل كامل مع فرض قيود صحية صارمة، وهو ما قد يتكرر  هذا العام.

ويستقبل مهرجان كان السينمائي سنويًا، حوالي 45 ألف شخص معتمدين، منهم حوالي 4500 صحفي من مختلف دول العالم، لتغطية جوانب المهرجان، ويعتبر أكبر سوق في صناعة الأفلام للمنتجين والموزعين والمشترين والمبرمجين.

اقرأ أيضًا: «الطنطورة».. ماذا يعني اسم أشهر مهرجانات العلا؟

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق