وجهات سياحية

مدينة إيطالية جميلة تبيع منازلها بـ دولار واحد مقابل هذا الشرط

يبدو أن أزمة كورونا سٌتغير ملامح العديد من الأمور بعد أن أصابت قطاعات مختلفة في مقتل، وعلى رأسها السياحة، التي تحاول الأن أن تتعلق بـ«قشاية» كالغريق.

وتعتبر إيطاليا من البلاد الجميلة التي تزخر مدنها بالعديد من المنازل المبنية على طراز لا يُمكن تفويت فرصة العيش فيها، ولكنها غير مرئية على الأغلب.
ومن بين تلك المدن التي باتت مهجورة مدينة شينكويفروندي التي تقع في جنوب كالياري؛ حيث تم عر ض شراء منازلها مقابل يورو واحد فقط أي ما يوازي نحو واحد دولار.

وقالت سلطات البلدة إن الهدف من هذا القرار جذب سكان جدد إليها وعودة النشاط الاقتصادي إلى المدينة المهجورة التي لا يتواجد بها أي حالات إصابة لوباء فيروس كورونا المستجد.

ويبدو أنها ستكون الوجهة الأساسية للكثير من المتواجدين في إيطاليا على سبيل السياحة أو الاستقرار؛ حيث أن العرض مغريًا.

وكشفت السلطات أن السبب وراء بيع المنازل بهذا الثمن، هو رغبتها في تطوير المنازل القديمة المهلكة لديها لاستعادة بريقها مرة أخرى.

وتضمنت الشروط أن يتعين على كل مشتر دفع مبلغ إضافي بقيمة 275 دولارا مع مهلة زمنية تبلغ نحو 3 سنوات لتطوير المنزل، وهو الشرط الذي حال عدم الالتزام به سيتوجب عليه دفع غرامة تبلغ نحو 22 ألف دولار.

وصرح عمدة البلدة ميشيل كونيا: ” الحصول على ملاك جدد لتلك المنازل المهجورة هو مفتاح رئيسي في خطتنا لإعادة الجمال إلى مدينتنا مرة أخرى أو بالأحرى أجزاء مفقودة بالفعل من البلدة”.

وتابع، “هناك العديد من الأشخاص الذين هجروا البلدة مع عوائلهم على مدار العقود الماضية تاركين خلفهم منازل مهجورة.. لا يمكننا الاستسلام لهذا الأمر علينا العمل من جديد حتى تعود الحياة بكامل مظاهرها إلى بلدتنا مرة أخرى”.

وأكد عمدة البلدة على أن بلدته تمتلك طبيعة خلابة حيث تطل على التلال والبحار بالإضافة إلى احتضانها نهر صغير يتدفق بالقرب من القرية؛ لذلك فهي تمتلك مقومات الجذب.

اقرأ أيضًا..نيوزيلندا خالية من كورونا.. هل ستكون وجهتك السياحية؟

الوسوم

الرابط المختصر :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق