استشارات

«متلازمة تكيس المبايض» وأضرارها الصحية على المرأة

يصاب عدد من السيدات بمرض متلازمة تكيس المبايض، والتي قد تعرضها لعدد من الأضرار الصحية على المدى الطويل.

متلازمة تكيس المبايض

وأوضحت مدينة الملك سعود الطبية الخطورة التي يسببها مرض تكيس المبايض للمرأة، عبر رصد العديد من المشاكل الصحية الناجمة عنه.

وحذرت، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، من الأضرار الصحية الناتجة عن متلازمة تكيس المبايض، والتي تتمثل في «اضطرابات الدورة الشهرية وتأخر في الحمل».

ونصحت، بأهمية الذهاب لزيارة الطبيب عندما يحدث أي تغيرات في الدورة الشهرية، والحرص على الكشف المبكر عن الأورام.

وقالت المدينة الطبية: إن مرض تكيس المبايض، عبارة عن اضطراب هرموني منتشر بين السيدات في سن الإنجاب، وقد يسبب مشاكل في المبايض، والذي يبدأ في مرحلة البلوغ.

وعن الأعراض التي تتعلق باختلال التوازن الهرموني، بينت أنه يؤدي لمشاكل في المبايض وينتج عنه عدم تطور البويضة كما يجب، أو لا تطلق خلال فترة التبويض.

وأكدت أن السبب الدقيق لهذا المرض غير معلوم حتى الآن، مشير إلى أنه قد تساهم العوامل الوراثية والبيئية في تطوره.

أعراض تكيس المبايض:
  • الطمث غير المنتظم
  • نمو شعر غير مرغوب فيه
  • ظهور حب الشباب
  • بقع داكنة وسماكة في الجلد في الرقبة والإبطين
  • تساقط شعر الرأس
  • زيادة الوزن
  • العقم

ويعتبر التشخيص المبكر لتكيس المبايض، من الأشياء المهمة، إذ يسمح بإدارة الأعراض، للحد من تطورها لمشاكل صحية طويلة.

اقرأ أيضًا: 5 أخطاء تزيد فرصة إصابتك بـ«سرطان الثدي»

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق