استشارات

كيف تتعاملين مع الشخصية النرجسية؟

الغرور وجنون العظمة والعجرفة أهم صفاته..

كثُر الحديث في الآونة الأخيرة، عن الشخصية النرجسية؛ الأمر الذي طرح تساؤلات، حول مفهومها، وطرق التعامل مع تلك الصفات الغريبة المتشددة، والمتشبثة بآرائها.

تساؤلات حلّقت في فضاء واسع، هل هي الشخصية المغرورة، أم هو اضطراب نفسي، وما علاقة تسميتها بزهرة النرجس، كانت للدكتورة شيماء عبد الغني؛ دكتورة علم النفس، تصريحاتها الخاصة لمجلة “الجوهرة“، أكدت فيها على وجود طرق سليمة للتعامل مع الشخصية النرجسية، موضحة أساليب التعرّف عليها.

لماذا سميت بالشخصية النرجسية؟

قالت الدكتورة شيماء عبد الغني، إن الأساطير الإغريقية تشير إلى أن “نرسيس” هو ذلك الفتى الجميل، اتصف بأنه كان متعجرفًا، ولم يكن يحب أحدًا إلا نفسه؛ فقد كان يعتبر أنه هو وحده الجدير بالحب، وذات مرة كان الوقت ربيعًا، اقترب نرسيس من أحد الأنهار، ولم يكن قد سبق أن شرب أحد منه، ولم يسبق أن وقع شيء فيه، فكانت مياهه شفافة نقية كالمرآه.

وهنا، انحنى نرسيس على النهر فانعكست طلته البهية، وانذهل بصورته فى الماء، واستولى عليه الحب القوي، ومن شدة حبه لنفسه لم يعد يغادر النهر مطلقًا، حافظ على تواجده بجانبه، دون مأكل، أو مشرب، حتى جافاه النوم، ووقع ضحية جماله، فمات، ولكن لم يُعثر على جسمانه قط.

نمت زهرة بيضاء اللون، فى مكان نرسيس، وهي التي سُميّت بزهرة النرجس، وأكدت “عبد الغني” على العلاقة الوطيدة بين التعرّف على تلك الأسطورة، وتحليل الشخصية النرجسية، ومعرفة صفاتها.

صفات النرجسية

أوضحت الدكتورة شيماء عبد الغني، ان الغرور واضطراب الشخصية النرجسية، يشتركان بسمات خاصة، تجعل التفريق بينهما صعبًا للغاية؛ حيث يتسّم النرجسي بحب النفس، والأنانية، والتعالي، والشعور المبالغ بالأهمية، بالإضافة إلى محاوله الكسب على حساب الآخرين وتضخيم الذات.

يميل الشخص النرجسي إلى جذب الانظار، وذلك باعتباره الشخص الأكثر استحقاقًا بالاهتمام؛ لأنه الأجمل والأذكى والأفضل فى كل شىء، من وجهة نظره.

لا يستطيع الشخص النرجسي، الحفاظ على علاقات طبيعية مع الآخرين؛ فهو يري أنه أفضل من الجميع، ويجد صعوبة فى التعامل مع الناس باعتبارهم أقل منه شأنًا، وهم عبارة عن امتدادٍ له.

يعاني النرجسي من الحساسية المفرطة من الإهانة والشتائم؛ فهو وإن كان على مستوى عالٍ من الثقة والغرور والعظمة، إلا أنه يتأثر بأقل الكلمات الانتقادية.

كما يواجه صعوبة قصوى في إظهار مشاعر التعاطف؛ فهو غير مستعد لفهم مشاعر واحتياجات الآخرين، حيث أن أنانيته تقف عقبةً واضحة بينه وبينهم، وتمنعه من الإحساس بالطرف المقابل.
يسعى دائمًا لاحتكار الحديث لنفسه، حتى يتكلم عن إنجازاته، ولا يعطيك الفرصة لتبادل الحديث، لذلك فأنت تحاول جاهدًا التعبير عن أرائك ومشاعرك؛ لكن عندما تنجح فى ذلك، فإنه لا يكترث، أو يرفضها بشدة، أو يتجاهلك تمامًا، أو حتى يسعى لتصحيحها لتطابق وجهات نظره الخاصة.

ولفتت دكتورة عبد الغني إلى أن النرجسي يمتلك شعورًا دائمًا بجنون العظمة، فضلًا عن أنه ذو طبيعية استغلالية وانتهازية.

كيف تتعاملين مع الشخصية النرجسية؟

تعتبر الشخصية النرجسية من أكثر الشخصيات صعوبة فى التعامل معها؛ لأن صاحبها يتخذّ كل قراراته الحياتية من منطلق مصلحته الخاصة، لذلك حرصت دكتورة شيماء على توضيح سبل التعامل الصحيحة مع الشخصية النرجسية، والتي جاءت كالتالي..

تجنب الانتقاد

تجنب معه أسلوب الانتقاد لأى فعل يصدره؛ لأنه يملك قدرة فائقة على التبرير، حتى وإن تمت مواجهته بنرجسيته، عندها ستتفاجئ بردوده ومحاولة إقناعك بأن نظرياته هي الأفضل والأكثر إفادة للمجتمع.

لا تبالغ فى الاحترام والاهتمام

مع الشخص النرجسي، حتى لا تزيد من صورته الذاتيه عن نفسه؛ فحب الذات هو المبدأ الأساسي في الحياة لديهم، فهم يعملون بجد لتقديم صورتهم بشكل يدل على التفوّق والعبقرية.

احذرِ أن يستغلك النرجسي

اختتمت دكتورة شيماء تصريحاتها محذرة، إن كان مديرك في العمل، أو زوجك شخصًا نرجسيًا، عليك ِ الحذر من أن يفرض عليك آرائه، وأفكاره، ومعتقداته عليكِ، وتصبحين وقتها مجرد أداة لتحقيق رغباته ومنافعه الشخصية.

بواسطة
لمياء حسن
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق