وجهات سياحية

قصة وادي لعصان بأبها.. من مكان مهجور إلى حديقة ساحرة تغمرها رائحة شجر التوت

عند زيارة وادي لعصان بأبها قد تظن أنه تم تحويل هذه المنطقة بعصا سحرية، فكيف تحولت إلى هذا السحر بعدما كانت مجرد مكانًا مهجورًا يخشى سكان المنطقة من الاقتراب إليه !

قصة وادي لعصان بأبها

وتستعرض مجلة «الجوهرة» في المقال التالي أهم المعلومات عن حديقة وادي لعصان كأحد المقاصد السياحية الجديدة في أبها، ومراحل تطويرها.

فنجحت منطقة عسير بجهدها الذي يصل عنان السماء في ظل توجيهات القيادة الرشيدة في تحويل منطقة وادي لعصان إلى واجهة يقصدها الشباب وكبار السن للاستمتاع بالمظهر الساحر الذي رسمته الأزهار وأشجار التوت التي تملأ المكان.

قد يهمك:ربيع الجاكرندا.. أبها وجهتك المثالية

قصة وادي لعصان بأبها
قصة وادي لعصان بأبها

واجهة سياحية مميزة 

فيعد مشروع تطوير وادي لعصان الذي تم الانتهاء منه مؤخرًا ،واحدًا من أهم المشروعات السياحية في منطقة عسير، والذي يتميز بمظهره الطبيعي الخلاب.

ويأتي وادي لعصان على متداد ما يقارب كيلو متر ونصف، فيشمل على مسطحات خضراء بمساحة قدرت بنحو 20 ألف م2 وممشى رئيسي وممرات بمساحة بلغت 16 ألف م2.

كما يحتوي الوادي على ملاعب متنوعة وجلسات ديكورية يصل عددها إلى 63 مقعد، فضلًا عن وجود مسار مخصص لرياضة الدراجات بطول 1 كم تقريبًا ودورات مياه وكافيه ومواقف سيارات تتسع لـ 375 سيارة.

وأبرزت أمانة عسير في هذا المشروع حرصها الكامل على تطوير الوادي بما يتماشى مع أسلوب يحقق الرفاهية والراحة الكاملة للمجتمع، من خلال توفير أكبر عدد ممكن من المرافق الخدمية ووسائل الترفيه.

 

قصة وادي لعصان بأبها
قصة وادي لعصان بأبها

 

أكثر من 2400 شجرة تحيط بالحديقة

فضلًا عن ذلك، حرصت أمانة عسير في تنفيذ حديقة وادي “لعصان” على مراعاة تراث المنطقة والإضاءة الصديقة للبيئة، إضافة إلى أن الموقع تم تصميمه بأسلوب هندسي يسهل فيه تصريف مياه السيول وفق أعلى المعايير والجودة.

وتعد حديقة وادي لعصان أول حديقة مثمرة تنتشر على جنباتها أكثر من 46 شجرة من التوت؛ حيث نجحت أمانة عسير في تحويل الموقع إلى حديقة وممشى نموذجي تحيط به نحو 2405 من الأشجار المتنوعة.

قد يهمك: جسر برج المملكة المعلق.. تجربة سياحية تستحق المغامرة

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى