لايف ستايل

قصة إنشاء «أول مرصد فلكي» لرؤية هلال شهر رمضان

هناك الكثير من القصص والحكايات، وراء إنشاء «أول مرصد فلكي» الذي جاء من أجل إثبات رؤية هلال شهر رمضان المبارك.

قصة أول مرصد فلكي

وشاركت الصفحة الرسمية لـ دارة الملك عبدالعزيز، على موقع التغريدات القصيرة تويتر، مقطع فيديو يسلط الضوء على قصة إنشاء أول مرصد فلكي لإثبات رؤية هلال شهر رمضان بالمملكة.

وأوضحت خلال مقطع الفيديو، فكرة إنشاء المرصد التي برزت عام 1948م في عهد الملك عبدالعزيز.

بدوره، كشف الشيخ محمد عبدالرزاق حمزة، أنه كان مهتمًا بمطالعة علم الفلك، من أجل ذلك رفع طلبًا بتأسيس مرصد فلكي إلى الملك سعود، الذي كان ولي العهد آنذاك.

وأضاف: وافق الملك سعود على طلبه من أجل التشجيع لرواد العلم والراغبين في الاستزادة منه، كما أصدر أمره لوزارة المالية بأن يتم بناء غرفة خاصة بالمرصد على قمة جبل أبي قبيس وذلك في مكة المكرمة.

وأكد أن الملك سعود وفّر للشيخ حمزة عددًا من آلات الرصد الفلكي، ومن ضمنها «تيودوليت، وتلسكوب فلكي، وساعة كرونومتر، وبارومتر، وسكستان».

اقرأ أيضًا: مشروع «رحلة عبر الزمن» يوفر أكثر من 38 ألف وظيفة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى