لايف ستايل

في شهر الرحمة.. 15 فكرة تقوي أواصر الروابط العائلية 

هل شعرت من قبل أن العلاقة بين أفراد عائلتك لم يتم تعزيزها؟ إذا كان هذا هو الحال أثناء شهر رمضان الكريم، فإن فرصك أفضل.

طرق تعزيز الروابط الأسرية في رمضان

في النقاط التالية نوضح 15 طريقة تغذي وتشدد الروابط العائلية:

15 طريقة تغذي وتشدد الروابط العائلية

هل شعرت من قبل أن العلاقة بين أفراد عائلتك لم يتم تعزيزها؟ إذا كان هذا هو الحال أثناء اقتراب رمضان، فإن فرصك أفضل.

في النقاط التالية نوضح 15 طريقة تغذي وتشدد الروابط العائلية:

تجمع أفراد العائلة لقراءة ورد يومي:
اجمع أفراد عائلتك خلال الشهر الفضيل لقراءة ورد يومي من القرآن الكريم. يمكنكم من خلال هذه الأوراد اليومية أن تقرأوا جزء كل يوم، ومع نهاية شهر رمضان ستجد نفسك أنت وعائلتك قد قمتم بقراءة الثلاثين جزء من القرآن.

ويعد هذا التجمع من أحب التجمعات عند الله؛ حيث تجتمع مجموعة من الناس من أجل الاستفادة وكسب المزيد من الحسنات.

ساعة للتفسير:
من الأشياء التي تساعدنا على هيكلة شبابنا، تعلم المعاني التي تحملها آيات القرآن الكريم، والسبب وراء وحيها، والعديد من الفوائد الأخرى من قراءة كتب التفسير المختلفة.

رحلة عائلية:
رافق أطفالك في رحلة يومية بعد وجبة الإفطار إلى المسجد لأداء صلاة التراويح. فبهذه الطريقة، سوف تعودهم على المواظبة على الصلاة وحب صلاة الجماعة.
وقد ثبت علميًا الفوائد العظيمة لمثل هذا الفعل، علاوة على تأثيره النفسي.

تنوع الأطباق والتعاون:
قم بالترتيب، بمساعدة زوجتك. ويمكنك القيام بذلك من خلال جدولاً تقديم الأدوار لأفراد الأسرة، ويتناوب كل فرد من أفراد الأسرة إعداد وجبات الإفطار ووجبات السحور.. لا تنس تنويع الأطباق التي تعطي إحساسًا بالتنوع.

دروس المعرفة:
كن حريصًا على تحديد وقت قصير لشرح أحد أحكام الصيام لأفراد عائلتك.
يمكن أن يصحح الدرس اليومي، سلوك خاطئ يقوم به أحد أفراد الأسرة الصائمين.

رب الأسرة:
أعطِ الأولوية في هذا الشهر لمشاركة وجبة الإفطار مع عائلتك، فليكن شهر العائلة وليس شهرًا للأصدقاء.
هذا لا يعني الحرمان من أجر إطعام الصائم، على العكس، ولكن هناك عدة طرق للقيام بذلك.

حق الجار:
رمضان هو شهر الخير والرحمة، لذا تذكر جارك بطبقٍ رائع، خاصة إذا كنت تعرف أنه يحب طبق معين.
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هبوا بعضكم بعضًا، فأنشروا بينكم المحبة» [صحيح الجامع]. وهناك حديث آخر وهو: “تهادوا تحابوا”.

أفكار مبهجة:
ابتكر أفكار تحفز أطفالك على أن يكونوا مبدعين ومرحين في جو عائلي مليء بالفرح والسعادة.

الصدقة:
احرص على تقديم الصدقة للفقراء والمساكين أو لغيرهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، فرمضان هو موسم النعم.

حفظ القرآن الكريم:
حاول أن تحفظ القرآن، اغتنام فرصة صفاء ذهنك وقم أنت وأطفالك بحفظ بعض الآيات من القرآن الكريم كل يوم بعد الفجر أو قبل المغرب.

أخبرهم أن ترتيبهم في الجنة سيكون ما يتعلمونه من القرآن.

صلة الرحم:
اصطحب أطفالك بعد صلاة التراويح كل يوم في زيارة قصيرة لأحد الأقارب، ولا بأس في تعليمهم أهمية تقوية روابط صلة الرحم، ما يؤدي إلى المزيد من النعمة والرغد والرضا.

ساعة القبول:
يحب الله سماع دعاء عباده، وأحد الأوقات التي يقبل فيها الله دعاء عبده هي لحظة الإفطار، هذا الدعاء لا يرفض، لذلك يجب على الجميع الدعاء لأخيه.

الإخوة:
ذكروا أولادكم إذا اشتكى أحدهم من الجوع أو العطش، أن هناك مسلمين آخرين في العديد من البلدان محرومين من العديد من النعم مثل الدفء والرعاية والأسرة، حتى يتذكرهم في دعوتهم على الإفطار.

الاستعدادات:
اجمع أطفالك للتعاون في الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك للقيام بحملة تنظيف وتزيين في المنزل ليكون جاهزة لاستقبال العيد.

ملابس العيد:
احرص على اصطحاب أطفالك إلى المحلات التجارية لشراء بعض ملابس العيد والهدايا، فهذه فرحة الصائم وثواب الله لعباده بعد صيام شهر كامل والصلاة في الليل لأوقات طويلة.

لربات المنزل.. كيفية توفير الوقت عند تحضير مائدة رمضان 2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق