مشاهير الفن

في ذكرى ميلاد مارلين مونرو الشرق.. حقيقة الخلاف بين فاتن حمامة وهند رستم

تصادف اليوم الذكرى الـ87 لميلاد الفنانة المصرية الراحلة هند رستم، حيث إنها من مواليد 12 نوفمبر عام 1931.

رغم أنها بدأت حياتها التمثيلية في أدوار “كومبارس”، إلا أنها تمكنت بنجاح في كتابة اسمها بأحرف من نور في تاريخ السينما المصرية، كونها ملكة الإغراء التي لم تقع يومًا في فخ الابتذال.

لكن هند رستم التي حصدت لقب “مارلين مونرو الشرق”، تلوّنت في أعمالها الدرامية، لتُقدّم ادوارًا مختلفة مع كبار مخرجي مصر، منها العالمي يوسف شاهين الذي وضعها في قالب “ريتا هيوارث” في فيلمي “باب الحديد”، و “أنت حبيبي”، أمام الفنان فريد الأطرش، و الفنانة شادية.

ومن أشهر مواقف هند رستم، كان الخلاف الحاد مع سيدة الشاشة العربية “فاتن حمامة”، وتستعرض مجلة “الجوهرة” تفاصيل الواقعة التي قررت فيها ملكة الإغراء ترك مصر نهائيًا.

تفاصيل الخلاف بين فاتن حمامة وهند رستم

استاءت هند رستم كثيرًا من اختيار مجلة المصور لفاتن حمامة كأفضل ممثلة في القرن العشرين، فأقسمت آنذاك على الهجرة من مصر إذا ساعدتها أوضاعها الصحية، وأكدت أن عطاءها لم يكن أقل عن فاتن حمامة وأي نجمة غيرها، قائلة: “اللي أنا عملته مفيش واحدة عملته، دي الحقيقة اللى أنا مؤمنة بيها واتحدى أي ممثلة تقدر تعمل دور شفيقة القبطية أو الراهبة ويكفي أن الأمريكان اختاروا فيلم باب الحديد كرمز للسنيما العربية كلها، فلا يوجد ممثلة تستطيع عمل دور هنومة”.

وأضافت: “لو عقدت مقارنة بيني وبين فاتن حمامة ستجد أنها قدمت لونا واحدا، دور الزوجة المحترمة أو الفتاة المغلوبة على أمرها، أما أنا فقد قدمت كل الأدوار، الراقصة وفتاة الليل، والراهبة والزوجة، والأم، والجدة، وكانت الأدوار الصعبة تستفزني ولهذا عندما قررت الاعتزال كنت أحس بالإشباع الفني وأني عملت كل الأدوار والشخصيات”.

فيلم “لا أنام”

وكانت فاتن حمامة قد اعترضت على تفاصيل مشهد بينها وبين هند رستم فى فيلم “لا أنام” الذى جمع بينهما، وكان المشهد كالتالى مشاجرة كلامية تنشب بينهما، وترفع الحذاء، فى إشارة لاستفزازها.

ولكن لم يلق هذا المشهد القبول لدى سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة والتى وجدت رفع الحذاء فيه أمرًا غير لائقًا، وأبدت اعتراضها فى حديث مع مخرج الفيلم صلاح أبو سيف، وطلبت تغييره وذلك دون علم هند رستم التى فوجئت بالمخرج يخبرها ببعض التغييرات وهى الاستغناء عن رفع الحذاء.

لكن من جهتها، تمسكت هند رستم بالمشهد، وأمسكت أثناء التصوير سيجارة، وبدلا من أن ترفع الحذاء فقط فى وجه فاتن حمامة قامت بنفخ الدخان فى وجهها، وردت قائلة “أمامكم مشهدين الجزمة أو السيجارة، خدوا منها اللى يريحكم”، ليتم تصوير المشهد.

فى حين أثار غضب هند رستم أيضًا علمها بحصول فاتن حمامة على أجر فى فيلم “لا أنام” يزيد على 3 أضعاف مع حصلت عليه هى نفسها فى الفيلم.

بواسطة
لمياء حسن
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق