بروفايلاترموز

فيديو|«الإمام البكّاء».. مسيرة «الشيخ عبدالله الخليفي» خطيب الحرم لـ10سنوات

تحرص دارة الملك عبدالعزيز، على إحياء ذكرى أئمة الحرمين الشريفين السابقين، والتعريف بهم، خلال شهر رمضان المبارك.

أئمة الحرمين الشريفين السابقين

وقدمت، تقريرًا مصورًا، نشرته الصفحة الرسمية لدارة الملك عبد العزيز، عن مسيرة حياة الشيخ عبدالله بن محمد الخليفي؛ أحد أئمة الحرمين الشريفين السابقين، والذي أمّ المصلين وهو لم يتجاوز سن الخامسة عشرة من العمر.

ورصد تقرير مصور، أبرز محطات الخليفي؛ حيث ولد في مدينة البكيرية عام 1912، وأتم حفظ القرآن وهو في الخامسة عشر من عمره على يد والده، الذي حرص على تربيته دينيًا، وتلقى العلوم الفقهية ومبادئ التوحيد والحديث.

وعُين الخليفي؛ مدرساً للعلوم الدينية في ثانوية العزيزية بمكة المكرمة عام 1952مـ، ثم مديرًا للمدرسة العزيزية الابتدائية، ثم عين مديراً لمدرسة القرارة الابتدائية، وبعد إنشاء مدرسة حراء الابتدائية بحي المعابدة طلب الانتقال إليها فانتقل مديرًا لها، ثم عُين ملاحظًا على المدرسين في المسجد الحرام.

تولى إمامة وخطابة المسجد الحرام في عام1953مـ على مدار 10 سنوت، ولقب حينها بـ«الإمام البكّاء».

اشتهر الخليفي؛ بـ«إمام المتهجدين»، إذ أنه كان أول من جمع المصلين على صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان خلفه؛ حيث بدأها بعدد يسير من المصلين في حصوة باب السلام فتزايد عدد المصلين يوماً بعد يوم وأزدادت الصفوف حتى بلغت أطراف المسجد الحرام.

وتوفى الإمام البكاء، في مدينة الطائف عام 1993مـ.

اقرأ أيضًا:

فيديو| أبرز محطات الشيخ «بن باز»

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق