فوق الستين

فوق الستين.. علامات صامتة لـ الإصابة بالمياه البيضاء على العين

يعاني الأشخاص فوق الستين من الإصابة بالمياه البيضاء على العين بشكل كبير؛ وعلى الرغم من أن المرض يبدأ من 40 عامًا إلا أنه يزيد في سن كبيرة.

فوق الستين

ونرصد علامات صامتة تدل على الإصابة بالمياه البيضاء على العين.

الإصابة بالمياه البيضاء على العين

أولاً: انخفاض إدراك اللون

يؤدي تكتل العين إلى أن تصبح الألوان أقل نشاطًا مع الوقت.

ويحدث ذلك بوتيرة بطيئة وتدريجية، فلن يلاحظ معظم المرضى تغير اللون إلا بعد إجراء الجراحة لإزالة أحد إعتام عدسة العين أو كلاهما.

ثانيًا:حساسية الضوء

تصبح حساسًا تجاه الأضواء المتوهجة وتصبح العين أكثر حساسية لها.

وستلاحظ وجود هالة حول الضوء؛ نظرًا لأن إعتام عدسة العين ينشر الكثير من الضوء الذي يدخل العين.

ثالثًا:صعوبة في القيادة ليلاً
إعتام عدسة العين يجعل من الصعب الموازنة بين الظلام والأضواء الساطعة من حركة المرور، ومعظم الأشخاص المتضررين سيواجهون مشكلة في القيادة ليلاً.

رابعًا:تغيير النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة
عندما تجد نفسك تغير النظارة الطبية باستمرار أو العدسات اللاصقة، فتلك دلالة على أن كثافة العدسات في عينيك تتغير؛ لذا من المهم إجراء فحص سنوي للعينين.

اقرأ أيضا.. تحت العشرين.. كيفية تأسيس البنية العقلية للمراهق

وإعتام عدسة العين يتم تشخيصه من خلال فحص الإضاءة العالي للعدسة.

خامسًا:الرؤية المزدوجة
الرؤية المزدوجة في هذه الحالة، سوف تحدث حتى عند النظر من خلال عين واحدة، وقد يسبب إعتام عدسة العين غموضًا في رؤية الشخص، التي لن تؤثر إلا في جزء صغير من عدسة العين وقد لا تكون ملحوظة، ولكنها ستزيد مع مرور الوقت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق