جاليري

فن أبو ظبي ينظّم معرضًا منفردًا لـ ” كميل زكريا” لعرض أعمال الكولاج

ينظم فن أبوظبى معرض ” 421″، بالشراكة مع صالة كوادرو فاين آرت جاليرى من دبى، وهو معرض منفرد لفنان الفوتوغرافيا كميل زكريا، وذلك في الفترة من 8 حتى 30 سبتمبر المقبل.

ويركز معرض 421 على أعمال كولاج الفوتوغرافيا الفريدة للفنان اللبنانى الشهير، والتى تعكس رحلته التى ابتعد خلالها عن وطنه الأم، وصراع الهوية والهجرة؛ الذى يُبرز تجربته الحياتية الخاصة، فهو يرى فى الكولاج وسيلة للتعبير عن الهوية المتشظية، وإعادة جمع الذكريات.

وتبدو أعمال الكولاج الفوتوغرافية التى يبدعها “زكريا” عبارة عن مجموعة من الأشكال الهندسية التجريدية العامة وإن كانت معقدة. ولكن بمجرد التأمل فيها قليلًا، تنبثق مجموعة من الأنماط الخفية التى تنطوى على رموز ودلالات معينة تعكس رحلة الفنان بعيدًا عن بلده الأم، ومحاولته للعثور على الانسجام داخل حدود الأماكن التى يسميها الوطن.

وبهذه المناسبة، قالت دياله نسيبة؛ مدير إدارة فن أبوظبى:”يتناغم البرنامج العام للمعارض الذى يقام على مدار العام، مع سعى فن أبوظبى لتقديم فرص متنوعة للمجتمع المحلى للإطلاع على أعمال فنانين صاعدين ومخضرمين. ونفخر بشراكتنا مع صالة كوادرو فاين آرت جاليرى لإقامة هذا المعرض المنفرد الخاص بأعمال الفنان كميل زكريا، واستعراض وجهة نظره الفريدة، وسبل استخدامه الإبداعى للمواد الفنية، التى تقدم منظورًا جديدًا حول قضية صراع الهوية”.

ومن جانبه، قال فيصل الحسن؛ مدير معرض 421: “فى إطار جهودنا المتواصلة لدعم المجال الإبداعي، يسعدنا أن نستضيف ثالث المعارض الفنية فى معرض 421”.

وأضاف: “يتيح هذا المعرض لسكان أبوظبى وزوارها فرصة مشاهدة وشراء أعمال الفنان اللبنانى الشهير كميل زكريا، فضلًا عن أنه يدعم مهمتنا فى تقديم أفكار ثريّة عن الفن العربي، كما يُمثل منصةً أخرى تتيح لمعرض كوادرو عرض مجموعةٍ متنوعة من الأعمال الفنية لمحبى الفن”.

يُفتتح المعرض يوم 8 سبتمبر القادم عند الساعة 6 مساءًا، ويستمر حتى الـ30 من الشهر نفسه فى معرض 421 بميناء زايد. وهو مفتوح مجانًا للجميع، يوميًا من الثلاثاء إلى الأحد، 10 صباحًا إلى 8 مساءً. ويغلق معرض 421 أيام الإثنين.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
محمد علواني
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى