لايف ستايلوجهات سياحية

«غار السجدة».. حكاية عين النبي ﷺ وجبريل بالكهف

تحتوي المملكة على عدد كبير من المعالم التاريخية الأثرية، ومنها «غار السجدة»، الذي يعتبر المعلم الأبرز على جبل سلع بالمدينة المنورة.

غار السجدة

وتحدثت الكثير من التقارير، عن غار السجدة أو «كهف بني حرام» والذي يتواجد في جبل سلع بالمدينة المنورة؛ حيث شهد عددًا كبيرًا من الأحداث في التاريخ الإسلامي.

ويقع «كهف بني حرام» في الشمال الغربي من المسجد النبوي الشريف،؛ حيث يبعد عنه قرابة 800 متر.

حكايات النبي مع «كهف بني حرام»

كان النبي صلى الله عليه وسلم، يبيت في هذا الغار أثناء ليالي الخندق، غير أنه شهد سجوده ﷺ ودعاءه لأمته.

واشتهر هذا الغار بالواقعة التي بحث فيها معاذ بن جبل عن رسول الله، وليجده ساجدًا سجودًا طويلًا.

وظن حينها معاذ أنه قد قبض، حتى رفع رسول الله جبهته، عندها، قال معاذ: «يا رسول الله ظننتك بك سوء، فقال النبي: يا معاذ قد جاءني جبريل، وقال إن الله يقول لك ماذا تريد أن أصنع بأمتك؟».

فقال سيدنا محمد ﷺ: «الله أعلم، فرجع جبريل عليه السلام مرة أخرى حتى يطمئن النبي قائلا: إن الله يقول لك إنا لن نسوؤك في أمتك».

وتقع فوق كهف بني حرام، عين النبي ﷺ، أو العيينة، وقيل وفقًا للكثر من الروايات أن سيدنا محمد ﷺ بقرها فانفجر منها الماء، وحسب لروايات ابن سهل أن الماء كان يجري فيها، ولا يزال مجرى الماء ظاهرًا أمامها.

اقرأ أيضًا: «قرية لينة».. تراث وحضارة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق