اجتماعيات

سعوديات يساهمن في نهضة المملكة

اليوم الوطني الـ 88..

تصدرت النساء السعوديات الكثير من المجالات في المملكة وحول العالم؛ ليثبتوا أن النساء قادرات على فعل الكثير وأن المملكة تتجه لتحقيق ازدهار اقتصادي تشترك فيه النساء بقوة خلال الفترة القادمة للعمل على تحقيق رؤية 2030 .

واحتلت العديد من النساء السعوديات مراكز عدة في قوائم مشاهير الأعمال والعلماء وغيرها، حتى أصبحت النظرة إلى المرأة السعودية مختلفة عن سابقًا، وبدأت تحقق الكثير من الانجازات، وتعرض مجلة “الجوهرة” بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة قائمة بأشهر سعوديات حققوا رفعة وريادة لبلدهم في مختلف المجالات..

– الأميرة ريما بنت بندر آل سعود:

هي أول سعودية ترأس الإدارة النسائية للهيئة العامة للرياضة، وشغلت سابقًا العديد من الوظائف، ومنها كبير الإداريين التنفيذيين لعدة سنوات في شركة ألفا العالمية المحدودة وهي واحدة من كبرى الشركات الوطنية المتخصصة في قطاع التجزئة في مجال الأزياء.

وأطلقت الأميرة العديد من المبادرات المجتمعية ومنها مبادرة (KSA10) بهدف رفع درجة الوعي الصحي الشامل، والتي تكللت بتنظيم فعالية ضخمة ضمت أكثر من 10 آلاف امرأة، كما أسست “ألف خير”، وهي مؤسسة اجتماعية عملت على تطوير منهج تدريبي واسع ومتكامل لدعم الجهود المبذولة في تنمية الرأسمال البشري في السعودية ومساعدة مؤسسات القطاع العام والخاص على معالجة الكثير من التحديات في مجال الإرشاد المهني، وهي عضو في المجلس الاستشاري الخاص بالمبادرة الوطنية السعودية للإبداع.

-لبنى العليان:

هي أشهر سيدة أعمالٍ في السعودية، وتدير مجموعة شركات العليان، وهي واحدةً من أكبر الإمبراطوريات التجارية في السعودية، وهي أول امرأة سعودية يتم انتخابها كعضو مجلس إدارة في البنك السعودي الهولندي، وصنفت ثاني أقوى شخصية نسائية في العالم العربي.

-غادة المطيري:

وهي عالمة وباحثة من أبناء المملكة، أحدثت أبحاثها واكتشافاتها طفرة في المجال الطبي، فقد دفعت المعاهد الوطنية الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية لتصنيفها واحدة من أبرز أصحاب الاختراعات في عام 2012.

– ثريا عبيد:

هي المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان والأمين العام المساعد للأمم المتحدة، ويعتبر صندوق السكان التابع للأمم المتحدة هو أكبر مصدر متعدد الأطراف لمساعدة السكان في العالم، وهي أول عربية سعودية ترأس وكالة تابعة للأمم المتحدة، واستطاعت تأسيس أول برنامج تنمية للمرأة في المنطقة العربية، كان يعمل على بناء شراكة في قضايا المرأة بين الأمم المتحدة والمنظمات الأهلية الإقليمية.

-نورة الفايز:

وتعد أول نائبة وزير في تاريخ السعودية، حيث عينت بأمر ملكي في منصب نائبة وزير التعليم لشؤون البنات عام 2009، وشغلت سابقًا منصب المديرة العامة للفرع النسائي بمعهد الإدارة العامة في الرياض، وهي عضوة في عدد من اللجان والمجالس، كما أنجزت العديد من البحوث والدراسات، بالإضافة إلى التأليف والترجمة في مجالات الإدارة والتدريب والتربية.

-هيفاء المنصور:

تعد هي أول مخرجة سينمائية سعودية، وهي حاصلة على جوائز عدة، منها: الخنجر الذهبي لأفضل فيلم وثائقي في مهرجان مسقط السينمائي، وتعتبر تلك الجائزة أول ذهبية في تاريخ السينما السعودية، وشاركت في العديد من المهرجانات والمؤتمرات المحلية والدولية المتعلقة بالسينما، كما قامت سابقًا بتقديم برنامج امرأة وأكثر على المؤسسة اللبنانية للإرسال.

– منى أبو سليمان:

وهي أول مذيعة سعودية تظهر على فضائيات عربية، حصلت على شهادة البكالوريوس والماجستير في الأدب الإنجليزي من جامعة جورج مايسن، والدكتوراة في الأدب العربي الأمريكي من جامعة الملك سعود بالرياض، كما اختيرت سفيرة للنوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدة في المملكة العربية السعودية، كما أنها اختيرت كإحدى القيادات الشابة من قبل جمعية الاقتصاد الدولي.

تصدرت مُنى أبو سليمان العديد من المجلات والدوريات، التي صنفتها ووضعتها في طليعة أكثر النساء تأثيرًا على الصعيدين العربي والإسلامي لعدة سنوات متتالية من عام 2009 وحتى عام 2015، وتشغل عضوية المجلس الاستشاري لصندوق المرأة المسلمة الذي يهدف إلى تعزيز مكانة النساء المسلمات، ومساعدة الأُسر والمجتمعات، وهي أيضًا عضو في منظمة سوليا التي تركز جهودها لتحسين التواصل بين الشرق والغرب من خلال التعليم الجامعي.

– رها المحروق:

تمكنت من الصعود إلى قمة جبل إيفرست؛ لتدخل التاريخ باعتبارها أول سيدة من السعودية تتسلق أعلى قمة جبلية في العالم، وهي أصغر شابة عربية تتمكن من الوصول إلى القمة.

– هنادي الهندي:

هي أول كابتن طائرة في السعودية، خاضت هنادي الاختبارات النهائية في أكاديمية الشرق الاوسط للطيران التجاري في الأردن، وحصلت على رخصة الطيران بدعم من قبل الأمير الوليد بن طلال، كما أمضت معه عقدًا لمدة عشر سنوات لتقود إحدى طائرات الأسطول الخاص للأمير، واستطاعت هنادي أن تصل لهذة المكانة بمساعدة والدها الذي قام ببيع قطعة أرض كان يملكها لكي يؤمن لها نصف مليون ريال خلال الدراسة لمدة ثلاثة أعوام؛ حتى تتمكن من الحصول على رخصة الطيران.

– سارة السحيمي:

هي سيدة أعمال واقتصادية سعودية، وتعتبر أول امرأة في إدارة شركة السوق المالية السعودية، حيث ترأس مجلس إداراتها في سابقة هي الأولى من نوعها، وحصلت على المرتبة الرابعة في قائمة أقوى السيدات العربيات لعام 2017، واختيرت للانضمام إلى عضوية مجتمع القيادات العالمية الشابة للمنتدى الاقتصادي العالمي عام 2018.

– رانيا نشار:

هي أول سيدة سعودية تتولى منصب الرئيس التنفيذي في بنك تجاري، وتعتبر رانيا نشار من أقوى النساء السعوديات وهي عضو مجلس إدارة شركة السوق السعودية “تداول”، وكان لها دور رئيس في تطوير استراتيجية “سامبا” للمصرفية الإلكترونية وإطلاق خدماتها عبر الإنترنت، وحصلت على المرتبة الخامسة في قائمة أقوى السيدات العربيات لعام 2017.

-أفنان الشعيبي:

هي سيدة أعمال سعودية، تشغل منصب الأمين العام والرئيس التنفيذي لغرفة التجارة العربية – البريطانية كأول امرأة عربية سعودية في هذا المنصب، وتصدرت قائمة أقوى 30 امرأة سعودية، كما حصلت على جائزة “دبلوماسي العام” من مجلة الدبلوماسي البريطانية؛ لتكون أول سعودية تمنح هذه الجائزة.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
مصطفى صلاح
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى