استشارات

زيت الزيتون علاج سحري لمرض السكري.. «استشاري» يوضح

زيت الزيتون من الزيوت الطبيعية التي تعود بالكثير من المنافع على الصحة العامة للجسم، ومؤخرًا ظهرت العديد من الأنباء حول استخدامه كعلاج لـ«مرض السكري».

زيت الزيتون ومرض السكري

وزعمت إحدى الشركات أن زيت الزيتون من شركتها يغني عن استخدام أدوية السكري، دون الاستناد إلى أي مراجع علمية.

ومن جهته، كشف الدكتور خالد النمر استشاري أمراض القلب وقسطرة الشرايين، حقيقة هذه الأنباء، مؤكدًا أن هذا الزيت ليس علاجًا سحريًا لأمراض القلب والسكري.

وقال «النمر»: «سُئِلتُ عن مقطع يحدد نوع معين من زيت الزيتون من شركة معينة أنه علاج للسكري ويغني عن استخدام الأدوية، والحقيقة أنه ليس علاجًا سحريًا لأمراض القلب ولا للسكري».

وأضافت «والدراسات في ذلك ليست قوية كما في المراجع المرفقة أدناه، وهو الموقف الرسمي لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية حتى تاريخه».

أبرز الفوائد

يمتاز هذا الزيت باحتوائه على كميات عالية من المركبات النشطة، مثل «السكوالين، الكاروتينات» وغيرها، فضلًا عن مجموعة واسعة من المركبات الفينولية ومشتقاتها.

كما تساعد المركبات الفينولية الموجودة في زيت الزيتون، على زيادة مستويات الكوليسترول المفيد في الدم وتحسين وظيفة بطانة الأوعية الدموية، بالإضافة إلى تحسين هضم الكربوهيدرات وامتصاصها.

الطريقة المثلى لعلاج السكري

و أشار «النمر» إلى أن الطريقة المثلى لعلاج السكري ما زالت «الحمية والرياضة واستخدام الأدوية» إذا رأى الطبيب المعالج ذلك وفق تفاصيل الحالة.

واستكمل «وهذا لا يمنع استخدام الزيوت النباتية الغنية بحمض «الأوليك» أكثر من 70% مع مراعاة أن يقلل من تناول الدهون الحيوانية، وألا يزيد عن عدد السعرات الحرارية المسموحة في اليوم الواحد؛ لتجنب السمنة.

ولفت إلى أن حمض الأوليك ليس محصورًا في زيت الزيتون فقط، بل يوجد في كل من «اللحوم، البيض، الجبن، المكسرات، الحليب، الأفوكادو، وزيتي الكانولا ودوار الشمس».

اقرأ أيضًا: دراسة تكشف فوائد القرفة لمرضى السكري

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق