منوعات

رانيا يحيي تُدير ندوة «المرأة تتصدى للعنف»

أدارت الدكتورة رانيا يحيي؛ عضو المجلس القومي للمرأة في مصر ندوة «المرأة تتصدى للعنف»، في أكاديمية الفنون العريقة.

وتناولت الندوة الحديث عن دور المجلس القومى للمرأة، فى الدفاع عنها وتحصينها من أشكال العنف المختلفة.

وسلطت رانيا يحيي، الضوء على الجهود الحثيثة للمجلس فى هذا الاتجاه، وأبرز الحملات المناهضة للعنف ووحدات مناهضة العنف فى الجامعات ودورها.

حضر الندوة: النائبة مايسة عطوة، النائبة هند رشاد ،الكاتبة الصحفية نوال مصطفى، الكاتبة الصحفية هبة باشا.

وتحدث المشاركون في الندوة، عن كيفية مناهضة كافة قضايا العنف المتعددة، حيث طرحن العديد من الأفكار .

من جهتها، لفتت النائبة مايسة عطوة إلى الاهتمام بالأسرة والتنشئة والمساواة بين الأبناء الإناث والذكور، وأهمية تناول الأعمال الفنية لقضايا المرأة، خاصة مشاريع طلاب أكاديمية الفنون .

وفتحت الكاتبة نوال مصطفى، ملف السجينات وحماية أسرهن وأطفالهن جراء هذه العقوبات.

وأكدت على أهمية التمكين الاقتصادى لحماية المرأة من الوقوع فى منطقة الخطر، والحرمان من الاستقرار الأسرى ،وضرورة إقامة مشاريع صغيرة ومتوسطة وحمايتها من كافة أشكال العنف.

وشددت النائبة هند رشاد، على أهمية التعليم والثقافة باعتبارهما قاطرتا التقدم للمرأة ومصدر الحماية والدعم الحقيقى من العنف، أيضًا تحدثت عن الثقافة المجتمعية المغلوطة وضرورة مواجهتها من خلال التشريعات تحت قبة البرلمان.

وأثارت الكاتبة هبة باشا، عددًا من القضايا، منها الزواج المبكر والحرمان من الميراث، وختان الإناث وتشديد العقوبات على مثل هذه القضايا الملحة.

كما أشارت، للكود الأخلاقى وأهميته فى وضع معايير ومحاذير؛ لتجريم إهانة المرأة فى الدراما وغيرها.

واقترحت هبه باشا، أن تقوم أكاديمية الفنون، بعمل مهرجان تحت اسم “سينما الموبيل”؛ يعمل على توصيل رسائل توعوية بسيطه داخل المجتمع، إيمانًا منها بدور الفن والدراما فى التأثير على المجتمع.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الندوة، تأتي في إطار فعاليات حملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة التى يطلقها المجلس القومى للمرأة.

اقرأ أيضًأ.. رانيا يحيي على المسرح الصغير بدار الأوبرا في هذا الموعد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق