جمالكرشاقتك

د. أيمن حلمي يكتب: تكبير الصدر.. المزايا والمخاطر

ازداد الإقبال مؤخرًا على عملية تكبير الصدر(الثدي) بين النساء، كما أصبح الإقبال عليها في عمر مبكر ليزددن ثقة بأنفسهن، وعدم الشعور بالحرج من عدم التناسق بين حجم الصدر والجسم.

تتم عملية تكبير الصدر بوضع كيس سيليكون، واختيار الحجم الذي تريده المرأة، والذي يزيد من ثقتها بنفسها بشكل أكبر، مع اختيار الحجم تحت إشراف الطبيب لمراعاة عدة عوامل منها:

-ألا يُسبب أي أذى لأنسجة الثدي الطبيعية.
-أن يتناسب حجمه مع مقاييس الجسم.
– الانتباه إلى كمية الجلد وغدد الثدي المتواجدة.
– مدى سُمك أنسجة الثدي ومدى مرونتها.

من التي تُجري العملية بكيس السيليكون؟
1- من تشتكي من صِغر حجم الصدر، وعدم التناسق بين حجمه وشكل الجسم.
2-من تشتكي من ضمور الصدر بعد الولادة والرضاعة، مع عدم وجود ارتخاء في مستوى الحلمة.
3- فقدان كثير من الوزن في عمليات التخسيس والتنحيف، أو اتباع حمية غذائية، وغالبا مايُصاحبها ضمور الثدي، مع عدم وجود ارتخاء في مستوى الحلمة.
4- وجود تشوهات خلقية في الثدي؛ ما يُعرف بالثدي الاسطواني.
5-قد تكون عملية التكبير جزءًا من إجراءات إعادة بناء الثدي بعد عمليات استئصال أورام الثدي.

تعليمات قبل العملية:
1-إجراء الفحوصات الطبية التي يطلبها الطبيب.
2- فحص الثدي بالأشعة (ماموجرام)حسب سن المرأة والمتعارف عليه طبيًا.
3- إيقاف أي أدوية مُسيلة للدم، إذا كانت الحالة الصحية تسمح بإيقافه.
4-الامتناع عن التدخين مدة كافية قبل وبعد إجراء العملية، علمًا بأن التئام الجروح عند المدخنات أسوأ من غيرهِن.
5-الاتفاق مع الطبيب على حجم السيليكون وموقع الجرح.

إجراء العملية بحشوات السيليكون:
تتم عملية تكبير الثدي تحت التخدير الكلي.

توجد طريقتان لعمل الشق الجراحي لإدخال كيس السيليكون:

1- حول الحلمة (نصف دائرة حولها)
بإحداث شق ضمن الحلمة بطول 3-4 سم، ويتميز باختفائه ضمن لون الحلمة الداكن عادة.

2- تحت الثدي (ضمن الطية الجلدية):
ويكون أكثر ظهورًا من الشق الأول.

يُحدث الطبيب تجويفًا لإدخال الكيس، فوق أو تحت عضلة الصدر، بالاتفاق مع الطبيب قبل العملية،علمًا بأنني أُفضل أن تكون تحت عضلة الصدر في معظم الحالات.

يضع الطبيب درنقة لسحب السوائل قبل إغلاق الجرح بخيوط تجميل، ثم يغطى الجرح بضمادات مرنة.

حشوات السيليكون:
عبارة عن مادة هُلامية داخل غشاء من السيليكون أيضًا، تتميز بأنها تشبه الثدي الطبيعي من حيث الكثافة والملمس.

تعليمات بعد العملية:
1-لبس المشد الطبي بعد إجراء العملية مباشرة؛ لتثبيت الحشوة جيدًا، والحد من التورمات والكدمات، والتخلص من السوائل الزائدة.
2-المحافظة على الدرنقة في مكانها، ومراقبة كمية السوائل الخارجة؛ حيث يمكن إزالة أنابيب الدرنقة بعد 5-7 أيام حسب كل مريضة.
3- اتباع تعليمات الطبيب في تناول الأدوية؛ مثل المضادات والمسكنات في أوقاتها.
4-الراحة التامة وعدم بذل أي مجهود فخلال الشهر الأول.
5- ممارسة الرياضة بعد مرور شهرين من العملية.
6-الامتناع عن ممارسة الرياضة التي تضغط على الصدر مدى الحياة.
7- الامتناع عن النوم على البطن والصدر مدى الحياة.

مضاعفات ومخاطر حشوات السيليكون:
1-آلام مزمنة تستمر طويلًا بعد العملية.
2- نادرًا ما يرفض الجسم كيس السيليكون؛ ما قد يُسبب عدوى والتهابات لا تزول إلا بإخراجه.
3- عدم التماثل بين الثديين؛ لوجود اختلاف من الأول بينهما، أو ميلان في العمود الفقري.
4-فقدان الإحساس بالحلمة قد يصل إلى ستة أشهر، ويرجع مرة أخرى. وفي حالات نادرة نسبتها 15% يحدث فقدان الإحساس بالحلمة مدى الحياة.

اقرأ أيضًا: د. أيمن حلمي يكتب: عملية شفط الدهون

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق