استشارات

دراسة جديدة: أصحاب هذه الفصيلة أقل تضررًا من عدوى «كورونا»

مازالت الأبحاث حول فيروس كورونا الجديد(كوفيد 19) مستمرة؛ خاصة فيما يتعلق بفصائل الدم، وأسباب تباين آثارها وتدهور بعض الحالات عن الحالات الأخرى.

وكشفت دراسة جديدة أن أصحاب فصيلة الدم O يتمتعون بشكل أكبر من الحماية ضد فيروس كورونا مقارنةً بالآخرين، وفقًا لما نشرته صحيفة “إندبندنت” The Independent البريطانية.

وشهدت هذه الدراسة مشاركة أكثر من 750 ألف شخص حتى الآن؛ حيث إن الدراسة مستمرة وأجرتها شركة 23andMe المختصة في الاختبارات الجينية.

وأظهرت النتائج أن أصحاب فصيلة دم O، كانوا أقل احتمالا للإصابة بنسبة 14% من فصائل الدم وتقل احتمالات اضطرارهم لتلقي العلاج بالمستشفى بنسبة 19%، بعد استبعاد عوامل العمر والجنس والعرق والأمراض المصاحبة.

وأوضحت نتائج الاستبيان التابع للدراسة أيضًا، أن النسبة الأعلى من الإصابة بالفيروس كانت لأصحاب فصيلة الدم AB.

وأشارت الدراسة إلى إمكانية أن تؤثر فصيلة الدم على تخثر الدم، وهي أحد المضاعفات التي تصيب مرضى كوفيد-19 ممن بلغوا مرحلة حرجة وخطيرة. فيما تعزز المستويات المنخفضة من البروتينات في فصيلة دم O، من معدلات تخثر الدم.

 

اقرأ أيضًا.. 8 خطوات صحية تساعد المولود على النوم بشكل هادئ

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق