اتيكيتحوارات

حوار| ندى الضحيان: الإسلام منبع «الإتيكيت» والمسملون يعرفونه بالفطرة

ـــ شغفي بهذا الفن كان منذ الصغر.. وتخصصي الجامعي في تصميم الأزياء دعّم مسيرتي العملية
ـــ واجهتُ الكثير من الانتقادات في البداية.. والمرأة هي القلب النابض للمجتمع والمرآة الحقيقية للحياة

جدة-هند حجازي

يُعرف «الإتيكيت» بأنه «فن الخصال الحميدة» ويتعلق بآداب السلوك والأخلاق، ويضم هذا الفن مجموعة من القواعد الأساسية والتي تنظم حياتنا بشكل عام، والمناسبات والحفلات الاجتماعية بشكل خاص، وغالبًا ما يكون محور اهتمام الملوك والأمراء والمنتمين للطبقة الأرستقراطية، ومن هنا يأتي السؤال: لماذا يكون الإتيكيت حكرًا على الأغنياء فقط؟

تجيب عن هذا السؤال السعودية ندى صالح الضحيان؛ مستشارة الإتيكيت، قائلة «إنه علينا تعلم فن الإتيكيت من الإسلام، وهو ليس مقتصرًا على طبقة معينة من المجتمع، وما دمت مسلمًا فأنت تعلم قواعد إتيكيت بالفطرة وعليك العمل بفطرتك التي فطرك الله عليها، فديننا الإسلامي منبع مكارم الأخلاق ومحاسنها وتجلى ذلك في القرآن الكريم، وكان رسولنا الكريم محمد _صلى الله عليه وسلم_ خير مثال لنا على ذلك».

حصلت «ندى» على بكالوريوس تصاميم أزياء، وحصلت على لقب المصممة السعودية الأولى للتشكيل على المانيكان، وحصلت على دبلوم المستشار التدريبي في الإتيكيت من كندا، وهي مدرب معتمد في الإتيكيت من بريطانيا، وحاصلة على دبلوم «فن إتيكيت» وبروتوكول الجمعية الأمريكية للتعليم والتطوير في الأردن، ودبلوم بروتوكول العلاقات العامة في أكاديمية التدريب الشامل للتدريب والاستشارات المسجلة بميثاق هيئة الأمم المتحدة، والمُصدقة من كلية والدنبرج الدولية بأمريكا، وهي مؤسسة أكاديمية «إتيكيت السيدة الراقية»، وكان لـ «الجوهرة» مع ندى الضحيان، هذا الحوار:

 ما سبب شغفك بمجال الإتيكيت والأزياء؟

منذ الصغر، كنت أبكي دائمًا في حالة تم إرغامي على ارتداء ملابس ليست من اختياري، وكنت أملك حسًا ذوقيًا عاليًا ولي أسلوبي الخاص في اختيار الملابس والألوان وتركيب القطع مع بعضها، أما بمجال الإتيكيت فخضعت لدروس في الجامعة الفرنسية بمصر أثناء رحلة عمل لوالدي، وسردت قصة نجاحي كاملة في هذا المجال في كتاب “قصة نجاح” للكاتبة ندى الطيار.

من مقولاتك حدثينا عن مبدئها: «المرأة مرآة من لا مرآة لهُ»

الكل يرى نفسهُ بها من الطفل الصغير الذي يرى فيها الأمان والحنان، إلى الشاب الذي يرى فيها التربية والقدوة والصلابة، مرورًا بالزوج الذي يرى فيها السكن والألفة والمحبة، وانتهاءً بالمسن الكبير الذي يرى فيها الرأفة والرحمة، والمرأة هي المرآة الحقيقية لوجوه الحياة المختلفة.. هي القلب النابض للمجتمع كُله.

«الإتيكيت» ذاك المصطلح الأوروبي الحديث نسبيًّا، والذي يُقصد به الآداب العامة في التعامل مع الناس والأشياء، أتقنه أجدادنا بكل تلقائية وبساطة

الحقيقة المُرة حتى الآن أن البعض يعتقد بأن الإتيكيت علم أوربي بحت مع الأسف، وهذا غير صحيح، فالأوربيون اكتشفوا الإتيكيت بالفكرة ونحن المسلمون الإتيكيت لدينا بالفطرة، منبعه القرآن الكريم ومثلّه لنا أطهر الخلق نبينا محمد «صلى الله عليه وسلم»، كذلك الإتيكيت لا يُنسب لأروبا مطلقًا، فالصينيون هم أول من تحلوا بهذه الآداب.

بالاحترام والنظام والذوق يرتفع شأن الفرد، مَّا يؤدِّي بالتالي إلى ارتفاع شأن المجتمع، وبذلك تسمو العلاقات الإنسانية بين البشر جميعًا
نعم، فالاحترام يجعلك قوي البنيان في جميع علاقاتك التي بها تسمو وترتقي عن غيرك، كذلك تطبيق النظام أسلوب حضاري يعكس ثقافة الفرد ووعيه والذوق، ولا نغفل عن أن لهُ أعوان يؤازرونه ويساندونه ويؤكدون موقفه، كالدين والقناعة والرضا عن النفس وحب الخير للغير واحتساب الأجر، ففي الاحترام والنظام والذوق تنهض المجتمعات وترتقي.

درستِ تخصص تصميم الأزياء بالجامعة، وأخذتِ دبلومات في الإتيكيت والبرتوكول.. ما العلاقة بينهما؟
تخصصي الجامعي «تصميم أزياء» وكان بمثابة الداعم لي في مسيرتي العملية والتي شملت فنون الإتيكيت؛ حيث توسعت بعدها بقراءة الكثير من الكتب المتخصصة في هذا المجال وتطبيقها في حياتي اليومية، فالحياة تتطلب منا السعي والاجتهاد من أجل تحقيق الذات والطموح.

 ما أهم أنواع البروتوكولات وأساسياتها؟

أنواع البروتوكولات وأساسياتها كالتالي:

برتوكولات النقاش:
1- عدم رفع الصوت أثناء المناقشات، فهي تثير المشاعر السلبية وتغلق أبواب الفهم والتفاعل البنّاء، اجعلي صوتك هادئًا وتقبلي انفعالات الآخرين إن كنت تهدفين بحوارك إلى الوصول لنتيجة إيجابية مقنعة.
2- اختيار الألفاظ المؤدبة والتي لا تسبب ضيقًا لمحاورك أو المستمعين.
3-أثناء المناقشات، احرصي على ترك مساحة للحوار بينكِ وبين محاورك وعدم مقاطعة حواره.

برتوكولات المطاعم:
1- احترام خدمة الحجز المسبق.
2- تفعيل لغة الشوكة والسكين منذ بداية تناول الطعام حتى الانتهاء.
3- أخذ ما تبقى من فائض الطعام الخاص بكِ وعدم تركه على طاولة الطعام.

برتوكولات استقبال الضيف:
1- استقبلي الضيوف والابتسامة تعلو وجهك، فالابتسامة هي مفتاح القلوب.
2- استقبال الضيوف بارتداء الملابس الملائمة والجميلة وعدم استقبالهم بالملابس المنزلية؛ لأن هذه الملابس توحي بأنكِ غير مستعدة لمقابلتهم.
3-أن يكون المستضيف على الجهة اليسرى من الضيف منذ اللحظة الأولى لاستقباله من باب المنزل، إلى أن يجلس الضيف في غرفة الضيوف ويجلس المستضيف إلى يساره.

برتوكولات زيارة المريض:
1- اختيار الزائر الوقت المناسب حسب ظروف المريض ومكانه، وعدم إطالة الزيارة.
2- عدم اصطحاب الأطفال.
3- عدم جلب الأطعمة كهدايا، والهدية الأمثل “الورد والكتب”.

إتيكيت السيدة الراقية:
1- السيدة الراقية لا تتناول العلكة بشكل ظاهر.
2- السيدة الراقية لا تدخل في نقاشات لا تعنيها مطلقًا.
3- السيدة الراقية لا تكثر الحديث عن نفسها ولا تتباهى بصفاتها.

عند دخولك هذا المجال، وتأسيس أكاديمية (‏إتيكيت السيدة الراقية‏)..‏ هل واجهتِ صعوبة في تقبّله من المجتمع؟

نعم، في بداياتي لم يكن الأمر سهلًا مطلقًا؛ إذ واجهتني الكثير من الانتقادات والهجوم غير المبرر، فالمجتمع لم يتقبل كلمة إتيكيت لربطها بالعالم الأوربي وكأن هذا العلم الراقي هو علم دخيل على مجتمعنا يحمل في طياته معتقدات وأفكارًا تمس الدين والقيم والمبادئ، كذلك العادات والتقاليد، فحاولت استبدال كلمة “إتيكيت” بكلمة “ذوقيات”، مع إصراري الكامل على إيصال المعلومة الصحيحة بأن هذا العلم نحنُ أهلهُ أولًا.

هل تفضلين وضع مادة تعليم الإتيكيت في المناهج الدراسية كتابعة لمادة، أم مادة مستقلة؟

لا، مادة مستقلة تُدرس في المدارس والجامعات، فبذلك ستنال ردود أفعال إيجابية بدرجة تفوق التصور، على الفرد والمجتمع والدولة ككل.

بعد صدور قانون تطبيق الذوق العام بالمملكة في سبتمبر 2019.. كيف تجدين تقبُّل المجتمع لذلك؟ وما هو البند الذي تمنيتِ صدوره؟

قانون الذوق العام سيحدث نقلة مهمة في التصرفات السلبية السلوكية والاجتماعية الشائعة لطالما تمنيته في الحقيقة، وتقبل المجتمع لهُ لم يكن بالأمر السهل في البداية ولكنه حقق نجاحًا باهرًا في فترة قصيرة جدًا من صدوره؛ حيث لا مفر من العقوبة لمن أساء الأدب، ومن البنود التي تمنيت صدورها، وما زلت، قانون يخص النظافة العامة (رمي النفايات في الأماكن العامة) والعقوبة لكل شخص يرمي النفايات بشكل عشوائي وتفعيل الدور الرقابي للشرطة البيئية.

 ما أهم صفة مطلوبة فيمن يدخل مجال الإتيكيت؟

الصفات كثيرة، ولعل أهمها وأبرزها احترام الذات واحترام الآخرين.

ماهي طموحاتكِ التي تتمنين الوصول إليها في الأعوام المقبلة؟

طموحي عنان السماء كما قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وأهمها أن أمثل المملكة عالميًا في هذا المجال استنادًا بمقولة (حبك لوطنك يبدأ من حبك لذاتك، وحبك لذاتك سيقودك حتمًا للتميز الذي به يتميز وطنك، إن أردت أن تحب وطنك بصدق فاسعَ لأن تكون ممثلاً له بأخلاقك الرفيعة أينما كنت، وعبّر عن ذلك الحب بأفعالك لا بأقوالك).

ماذا حققت رؤية 2030 للمستشارة ندى الضحيان؟

رؤية 2030 اهتمت كثيرًا بالكوادر النسائية، من ناحية مجال العمل والاستمرار في تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة؛ للإسهام في تنمية المجتمع والاقتصاد، وما يهمني من اقتحام المرأة لسوق العمل هي أن تكون امرأة غير عادية، ناجحة ومتميزة في مجال عملها، ونجاح المرأة مرتبط بثقتها في نفسها واحترامها لنفسها أولًا لكي يحترمها الآخرون، وبدقة اختيارها لما تريد أن تفعل وبُعد نظرها وتصويبها الحكيم نحو مستقبل تكون فيه سيدة إنجازاتها مهما كانت تلك الإنجازات.

لمن تُقدمين الشكر والعرفان لما وصلتِ إليه الآن؟

الشكر لله أولًا وأخيرًا، ثم لعائلتي على وقوفهم إلى جانبي منذ بداياتي حتى هذه اللحظة، وشكر عميق لصديقتي المخلصة “عهود الردادي”؛ لكلماتها وتشجيعها الدائم لي، فكانت بمثابة الوقود المحرك لي، وشكر أعمق لعملائي الكرام.. ثناؤكم شرف لي وخدمتكم جزء من واجبي.

اقرأ أيضًا: فن إتيكيت المرأة الراقية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق