اجتماعيات

حكم من صلى في السفر إلى غير جهة القبلة

بيّن عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالسلام السليمان، حكم مَن صلى في السفر باتجاه غير القبلة واكتشف بعد ذلك الخطأ.

وقال السليمان، إن المُسافر عليه أن يتحرى ويجتهد في معرفة جهة القبلة قبل الصلاة من البداية.

وأوضح أن من دخل في الصلاة وتبين له خلالها أنه يصلي على غير جهة القبلة، يمكنه أن يتحرك بالاتجاه الصحيح ولا يعيد الصلاة.

وأفتى بأن من اجتهد لمعرفة القبلة قبل الدخول في الصلاة بالصحراء، إلا أنه اكتشف بعد ذلك أنه أخطأ وصلى على غير جهة القبلة بشكل صحيح، فليس عليه إعادة الصلاة.

وفى حالة التواجد بإحدى المدن، أكد الشيخ السليمان أنه يجب إعادة الصلاة لمن صلى على غير جهة القبلة، وقت اكتشاف ذلك؛ حيث كان من الأولى التحري وسؤال أهل المدينة.

اقرأ أيضًا..  «المجلس الصحي» يكشف عقوبة بيع المضادات الحيوية دون وصفة طبية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق