أسرة ومجتمعاجتماعيات

جهود «شؤون المسجد النبوي» للحد من تفشي فيروس كورونا

تحرصالرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي على اتخاذ العديد الإجراءات الاحترازية الوقائية، وفقًا لتعليمات الجهات المختصة للحد من تفشي فيروس كورونا.

الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي

وتواصل رئاسة شؤون المسجد النبوي، جهودها المكثفة على مدار اليوم، في متباعة الإجراءات بالتعاون والتنسيق مع الجهات التي لها علاقة بتطبيق التعليمات الخاصة بمكافحة جائحة كورونا.

وتتابع الوكالة، عمل كاميرات الرصد الحراري، ضمن الإجراءات اليومية للحماية من فيروس كورونا؛ إذ تتولى عمل التالي:

– الكاميرات الحرارية التي تكشف درجات الحرارة الخاصة بالأشخاص عند دخولهم المسجد النبوي، وتعمل هذه الكاميرات على 25 شخصًا و تحديد قياسهم في نفس الوقت.

– تعمل هذه الكاميرات على تحديد قياس درجة حرارة الأشخاص بدقة عالية، على بعد مسافة 9 أمتار بشكل تلقائي دون توقف.

– تعمل على إعطاء تقارير مباشرة مرئية ومسموعة لكل فرد.

– تحفظ الكاميرات وتخزين صور الأشخاص ودرجات حرارتهم في ذاكرة التخزين المخصصة لها، لمدة شهر من التقاطها.

– تظل الكاميرات محتفظة بصور الأشخاص؛ لإمكانية الرجوع لها، لربطها مع المتخصصين ومتابعتها عن بعد عن طريق الشاشات وأجهزة الجوال.

«شؤون المسجد النبوي» توضح الإجراءات الوقائية المتبعة يوميًا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق