اجتماعيات

بعد غياب 14 عامًا.. الأميرة ريما بنت بندر عضوًا في اللجنة الأولمبية الدولية

اُختيرت صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر؛ سفيرة المملكة لدى الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الجمعة، لتكون عضوًا في اللجنة الأولمبية الدولية بعد غياب المملكة عن اللجنة على مدار 14 عامًا.

وغرد منذ قليل  الحساب الرسمي للجنة الأولمبية السعودية عبر “تويتر” قائلًا : “رسميّاً، إنتخاب الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان عضواً باللجنة الأولمبية الدولية خلال جلسة الأولمبية الدولية والتي عُقدت قبل قليل”.

وكان المرشحون المقترحون لعضوية اللجنة الأولمبية الدولية هم: ماريا كولون من كوبا، وكوليندا جربار من كرواتيا، والأميرة ريما بنت بندر، وباتوشيج باتولد من منغوليا، وسبستيان من بريطانيا.

وحرص الجميع على تهنئة الأميرة ريما بنت بندر؛ حيث غرد اتحاد التايكوندو عبر “تويتر”، قائلًا: “يُبارك رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد السعودي للتايكوندو لصاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بمناسبة انتخابها عضواً باللجنة الأولمبية الدولية خلال الجلسة الأولمبية الدولية والتي عُقدت اليوم”.

ويعتبر هذا الانتخاب بمثابة إنجازًا جديدًا للمرأة الخليجية بوجه عام والمرأة السعودية بوجه خاص، التي باتت تتقلد جميع المناصب الدولية بُخطى واثقة بعد الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة للمرأة في المملكة.

وتقلدت الأميرة ريما العديد من المناصب، وأخرها كان تقلدها منصب سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى واشنطن؛ لتكون أول سفيرة سعودية يتم تعيينها في هذا المنصب.

 

اقرأ أيضًا..أول سفيرة للسعودية بأمريكا.. محطات مشرقة في حياة ريما بنت بندر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق