اجتماعيات

بدء العد التنازلي.. انطلاق مؤتمر تمكين المرأة في عهد الملك سلمان بجامعة الإمام

بدأ العد التنازلي، لانطلاق مؤتمر تمكين المرأة في عهد الملك سلمان، بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، في الفترة من ١٨-١٩ربيع الثاني ١٤٤٣ هـ الموافق ٢٣-٢٤ نوفمبر ٢٠٢١م.

ومن المقرر أن يناقش مؤتمر تمكين المرأة، دورها التنموي في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- من خلال سبعة محاور رئيسة، بمشاركة وزراء ومختصين ونخبة من الخبراء يمثلون نحو 60 جهة حكومية وأهلية، وعدد من الجامعات السعودية، إضافة إلى مشاركة واسعة للقطاعات النسائية لاستعراض تجارب ومؤشرات تمكين المرأة السعودية في المؤسسات والمنظمات المحلية والدولية.

ومن المقرر أن تتناول المحاور الرئيسة لأعمال المؤتمر: الإصلاحات التشريعية في عهد خادم الحرمين الشريفين ودورها في تمكين المرأة وتلبية احتياجاتها ومتطلباتها لاستكمال النقلة النوعية في دعم مشاركتها مجتمعيا، والهوية الوطنية للمرأة السعودية ودورها في تمكينها، وذلك من خلال تعزيز مفهوم الانتماء للوطن لدى المرأة والأسرة السعودية، إضافة إلى تعزيز تمكين المرأة في التعليم والتدريب.

كما يستعرض المشاركون في المؤتمر دور الإعلام الحديث في تعزيز تمكين المرأة، وتجربة تمكينها في الجامعات السعودية، ودورها في التنمية الاقتصادية، إضافة إلى عرض تجارب ناجحة لتمكين المرأة من واقع المنظمات المحلية والدولية، علاوة على مناقشة مستقبل وتحديات التمكين من خلال التركيز على استشراف المستقبل وطرح التحديات التي قد تواجه التمكين وسبل التغلب عليها.

من جهته، أكد الدكتور أحمد بن سالم العامري؛ رئيس جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، أن الموافقة السامية على تنظيم هذا المؤتمر تأتي ضمن اهتمام ودعم القيادة الحكيمة للمرأة السعودية، وتأكيدًا على دعم القيادة للمرأة وإبراز جهودها في التنمية، والاستفادة من قُدراتها وخبراتها العلمية والعملية، وثقةً بدورها وكفاءتها في جميع المجالات.

وقال: «إن المرأة السعودية حظيت في عهد خادم الحرمين الشريفين بالعديد من الإنجازات الحقوقية والقرارات التاريخية والنوعية الهادفة إلى تعزيز مكانتها في المجتمع، وتمكينها لتكون شريكًا فاعلًا في التنمية الوطنية، وركنًا أساسيًّا في رؤية المملكة 2030 التي يقودها رائد النهضة والتطوير سمو ولي العهد».

وأشار إلى أن المؤتمر يشهد مشاركة واسعة من مختلف القطاعات الحكومية والأهلية والجامعات السعودية لاستطلاع مختلف تجارب التمكين والتعريف بالمشاريع والمبادرات الحكومية لدعم تمكين المرأة السعودية، ورصد أهم مؤشرات تمكينها والمجالات الوظيفية الجديدة، إضافة إلى تسليط الضوء على النجاحات النسائية والمكتسبات التي حققتها المرأة في عهد خادم الحرمين الشريفين.

من جهتها، أكدت الدكتورة نوف العجمي؛ وكيلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لشؤون الطالبات ورئيس اللجنة التنظيمية لمؤتمر تمكين المرأة ودورها التنموي في عهد الملك سلمان، أن المؤتمر سيشهد حضورًا نسائيًّا بارزًا، منوه   إلى أن المؤتمر -بمشاركة نخبة من الباحثين والباحثات- سوف يستعرض مجالات تمكين المرأة السعودية ومؤشرات مهمة وجديدة.

وأكدت أن المرأة السعودية خطت خطوات ثابتة نحو التمكين بعد صدور العديد من القرارات والتشريعات والأنظمة التي تعزز مكانتها، وتحفظ حقوقها الشخصية والاجتماعية، وتضمن مشاركتها في مراكز القرار المهمة.

اقرأ أيضًا: «هيئة الزكاة» تكشف إجراءات الاعتراض على قرارات ضريبة القيمة المضافة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى