استشارات

النوم بعد الولادة القيصرية بشكل صحيح بـ5 وضعيات

تعد طريقة النوم بعد الولادة القيصرية من الأشياء التي تحتاجها المرأة كثيرًا حتى تشعر بالراحة؛ إذ تكون بحاجة شديدة لاستعادة صحتها بشكل جيد.

طريقة النوم بعد الولادة القيصرية

تتعرض الأم لتعب بعد الولادة القيصرية، لذلك تحتاج إلى راحة من أجل التئام الجرح والشفاء من الجراحة، لذلك يعتبر النوم من العوامل الأساسية من أجل البقاء بصحة جيدة، وحتى تستعيد طاقتها، خاصة في أول الأيام بعد الولادة.

وتبحث الأمهات عن وضعيات النوم بعد الولادة القيصرية، ولكن تكون بشكل أكثر راحة حتى لا تشعرها بالتعب من ألم الجرح والإرهاق.

وكشف عدد من الأطباء أن الوضعية والطريقة الصحيحة بعد الولادة القيصرية من الأشياء المهمة، التي تساهم في تسريع تعافي المرأة في هذه الفترة الصعبة، لذلك يجب اختيار وضعية مريحة، حتى تحصل على قسط كافٍ من النوم والراحة، وحتى لا تنزعج من الجرح.

وإليك هذه طرق النوم بعد الولادة القيصرية الصحيحة:

النوم بعد الولادة القيصرية

1- النوم بشكل مستقيم:

في هذه الوضعية يمكنك النوم بشكل مستقيم، عن طريق وضع عدد من الوسائد لرفع جسمك، إذا كان على كرسي أو كنبة، وهذه الطريقة تسهل عليك عملية النهوض من النوم والرضاعة الطبيعية.

 النوم بشكل مستقيم

2- النوم على الظهر:

يعتبر النوم على الظهر من أفضل طرق النوم بعد الولادة القيصرية، وبشكل خاص أثناء الأسابيع القليلة الأولى بعد العملية.

وهذه الوضعية الأكثر راحة بسبب أنها تساهم في منع خدوث أي ضغط على منطقة جرح القيصرية، والذي من الممكن أن يلحق ضررًا بالغرز.

ولكن يجب الحذر أن وضعية النوم على الظهر غير صحية، وينصح بالابتعاد عنه إذا كانت السيدة تعاني من الضغط، كما أن محاولة الجلوس بعد الاستلقاء على الظهر من الممكن أن يسبب ألم شديد وانزعاج لذلك يجب الانتباه.

النوم على الظهر

3- النوم بوضعية الجلوس:

بعض السيدات لا يشعرن بالراحة والنوم بشكل جيد غير عن طريق النوم بوضعية الجلوس مع إسناد الظهر بواسطة استعمال عدد كبير من الوسائد المريحة، وأخريات يلجأن للنوم على الكرسي الهزاز.

وعلى الرغم من أن هذه الوضعية ليست الأفضل، إلا أنها مفيدة في أول أسبوعين بعد الولادة، خاصة عند محاولة إرضاع الطفل.

النوم بوضعية الجلوس

4- النوم على أحد الجانبين:

من الوضعيات المفضلة لعدد من السيدات بعد الولادة القيصرية هي النوم على أحد الجانبين، فهذه الطريقة لا تتسبب بأي شد أو ضغط على مكان العملية، وهذا يساعد على تسريع فترة التعافي.

وينصح الأطباء بالنوم بهذه الوضعية خاصة للسيدات التي تعاني من مشاكل بضغط الدم، فهي تساهم في تقوية الدورة الدموية، وخاصة عند استخدام وسائد جانبية من أجل إسناد البطن عليها أثناء النوم.

النوم على أحد الجانبين

5- النوم على الوسائد:

هذه الوضعية تلجأ لها السيدات عن طريق استعمال العديد من الوسائد، من أجل رفع أماكن محددة من الجسم عن مرتبة السرير، حتى تعمل على توفير الدعم اللازم لمناطق معينة كالبطن.

وهنا يكون النوم بشكل معين على عدد من الوسائد الناعمة، والتي من الأفضل تخصيص وسادة واحدة لإسناد البطن، بالإضافة لوسادة أخرى حتى يتم وضعها أسفل الحوض أو الركبتين.

النوم بعد الولادة القيصرية

 

اقرأ أيضًا: 7 طرق للتخلص من ترهلات الجلد بعد الولادة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق