اجتماعيات

المملكة تواصل استعداداتها لاستقبال ضيوف الرحمن في رمضان

تواصل جميع المؤسسات في المملكة العربية السعودية، استعداداتها المكثفة لاستقبال ضيوف الرحمن خلال شهر  رمضان الجاري، خاصة بعد رفع القيود الاحترازية بجائحة كورونا.

واستعدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في وكالة الرئاسة العامة للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية لشهر رمضان المبارك، بأكثر من (27) برنامجًا وخدمة، تهدف إلى تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن؛ حيث تنوعت البرامج بين ميدانية وخدمية ووقائية.

بدوره، أكد محمد بن مصلح الجابري؛ وكيل الرئيس العام بالمسجد الحرام للشؤون التنفيذية والتطويرية، أن البرامج والخدمات تعمد لتيسير أداء قاصدي المسجد الحرام للنسك والعبادات.

وبين أن الوكالة، عمدت عبر إدارة تطهير سجاد المسجد الحرام، إلى غسل الأرضيات عشر مرات يوميًا، وتطهير الأماكن والإشراف على سفر إفطار الصائمين بالمسجد الحرام.

وأشار إلى أن إدارة سقيا زمزم، تعمل على تهيئة وتجهيز السقاية للمصلين ومتابعة ومراقبة سير الأعمال على الوجه الأكمل والأمثل والإشراف على تهيئة وتجهيز ماء زمزم.

في وقت سابق، دشّن الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس؛ الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، برنامج متابعة تنفيذ الخطة التشغيلية وتطبيقها بشكل إلكتروني؛ لتسهيل رصد الأعمال المنجزة ومتابعة تنفيذها ومعالجة المتعثر منها بطرق تقنية فريدة من نوعها.

من ناحية أخرى، شهدت أعداد تصاريح أداء العمرة زيادة كبيرة في شهر مارس 2022؛ حيث بلغت أعلى مستوى لها منذ بدء تفشي الوباء؛ ليتجاوز إجمالي عدد الزيارات 2.3 مليون خلال الشهر، كما بلغ إجمالي تصاريح الخدمات (الصلاة والطواف وأداء العمرة)، التي قدمت للزوراء في المسجد الحرام أكثر من 54 مليون تصريح (54,395,606).

وعبّر أبناء مكة المكرمة عن فرحتهم بعودة توافد ضيوف الرحمن؛ حيث تحمل عودة العمرة بوادر إيجابية لأصحاب المشاريع الصغيرة المرتبطة بشكل أساسي بخدمة المعتمرين، خاصة في شهر رمضان الكريم.


زوّار البيت

وقال فهد الوذياني؛ مالك مشروع زوّار البيت: “تفخر زوّار البيت باستضافة نزلاء أوفياء من الجزائر والمغرب ومصر ومختلف بقاع الأرض؛ حيث لا يقتصر نشاطنا على خدمات الضيافة فحسب، بل نسعى لتعريف زوارنا على مكة المكرمة كما يراها شعبها، معلقًا: «كلنا شوق لرؤية ضيوفنا مجددًا بعد انقطاع».

وأضاف ماجد ربوعي؛ الخبير الفندقي والرئيس التنفيذي لضيافات الحرمين: «الانتعاش بدأ فعليًا في القطاع، وكلنا حماس لاستقبال ضيوف الرحمن بأفضل الخدمات، وتعزيز الأواصر الثقافية كما جرت العادة».

 

من جهته، عبّر عبد الله فيلالي؛ رئيس لجنة الفنادق في غرفة مكة، عن سعادته بعودة ضيوف الرحمن وقال: «في غضون أيام من إعلان عودة العمرة، ارتفعت حجوزات الفنادق بشكل كبير في مكة المكرمة».

 

اقرأ أيضًا: أبرز تصريحات الأمير عبدالرحمن بن مساعد في «ذات»: عبادي الجوهر سبب شهرتي كشاعر (فيديو)

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى