اجتماعيات

المملكة تحتل المرتبة الثانية عالميًا في مؤشر الأمن السيبراني

احتلت المملكة، المرتبة الثانية عالميًا في مؤشر الأمن السيبراني، بحسب تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية لعام 2022.

المملكة الثانية في مؤشر الأمن السيبراني

من جهتها، قالت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني: إن ذلك الإنجاز جاء ثمرة للدعم والتمكين الذي يقدمه خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، لقطاع الأمن السيبراني، ما أعطى دفعة قوية في طريق الريادة العالمية، في ظل رؤية المملكة 2030.

 

وأضافت: كما أنه تجسيدًا لتفوق «النموذج السعودي في الأمن السيبراني» على مستوى العالم، وأيضًا مواصلته تحقيق القفزات النوعية في المؤشرات الرقمية الدولية، فهو يعتبر نموذجًا رائدًا ويحتذى به دوليًا.

وأشارت إلى أن الجهود المبذولة كان لها دور في بناء واستدامة قطاع الأمن السيبراني، بالإضافة إلى تطوير منتجاته، الأمر الذي أسهم في إحراز هذا الإنجاز العالمي.

 

ونوهت بأن هذا الإنجاز جاء عن طريق المبادرات الهادفة لتعزيز تنافسية الكوادر الوطنية المتخصصة في الأمن السيبراني.

وتابعت: تمثلت في إصدار الإطار السعودي للتعليم العالي في الأمن السيبراني «سايبر-التعليم» من أجل تطوير برامج أكاديمية عالية الجودة في مجال الأمن السيبراني، أيضًا الإطار السعودي لكوادر الأمن السيبراني «سيوف»، الذي يهتم بأعمال كوادر الأمن السيبراني في المملكة.

ويصدر تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، بشكل دوري، من قبل مركز التنافسية العالمي التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية في سويسرا «IMD».

ويعتبر هذا التقرير من أكثر التقارير شمولية في العالم، ويستهدف تحليل وترتيب قدرة الدول على العمل على إيجاد بيئة داعمة ومحفزة للتنافسية والمحافظة عليها وتطويرها.

 

اقرأ أيضًا: المملكة تتقدم 8 مراتب في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2022

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى