استشارات

المسكنات شبح يُهدد صحتنا.. احذر أدوية تؤدي إلى الموت

يتناول الكثير من الأشخاص كمية كبيرة من المسكنات كلما شعروا بأي ألم، دون استشارة طبيب أو معرفة السبب وراء هذه الآلام المزعجة، معتمدين كليًا على هذه الأدوية.

وبالرغم من قدرة المسكنات على القضاء على الألم، إلا أن مفعولها وقتي فقط، بالإضافة إلى أن الإفراط في تناولها يتسبب في الكثير من المشاكل الصحية، والتي قد تؤدي في النهاية إلى الوفاة.

بدوره، حذر الطبيب الروسي ألكسندر مياسنيكوف، من أضرار تناول المسكنات على نطاق واسع وبكثرة، مؤكدًا أن انتشار الإعلانات التي تروج لها، تعد المسؤولة عن تدمير الصحة.

وقال «مياسنيكوف» خلال لقاء تليفزيوني له: «هذه الإعلانات مسؤولة عن احتشاء عضلة القلب والجلطة الدماغية والنزيف الدموي حتى الموت».

الآثار الجانبية لـ«المسكنات»

وأكد أن مسكنات الألم الشائعة هي في الأساس عقاقير غير ستيرودية مضادة للالتهابات، وبالفعل تساعد هذه الأدوية على تخفيف الألم، ولكن لها مجموعة كبيرة من الآثار الجانبية.

وأوضح الطبيب الروسي، أن من أبرز الآثار الجانبية لهذه العقاقير، كل من «نزيف في المعدة، زيادة خطر احتشاء عضلة القلب، الجلطة الدماغية» وغيرها من أمراض القلب والأوعية الدموية.

كما أشار إلى أن هذه الأدوية بصورة عامة ممنوعة لمَن تجاوز الخامسة والستين من العمر، بالإضافة إلى من يعاني أمراض القلب.

في النهاية، نصح «مياسنيكوف» بضرورة الاطلاع على تركيب هذه الأدوية قبل تناولها، محذرًا من تناول هذه الأدوية مع الأدوية الأخرى؛ حيث يحتوي بعضها على جرعة مخدّرة كبيرة جدًا يمكن أن تكون ضارّة.

اقرأ أيضًا: منها تناول المسكنات.. 5 عادات وأطعمة تضر الكلى

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق