أسرة ومجتمعاجتماعيات

الإفتاء تحسم الجدل بشأن صلاة التراويح والرواتب والعشاء

حسم الشيخ الدكتور عبدالله الطيار؛ عضو الإفتاء بمنطقة القصيم، الجدل فيما يتعلق باختلاف الآراء بشأن صلاة التراويح والرواتب والعشاء في المساجد والبيوت.

وأوضح في مقطع فيديو عبر صفحة الرئاسة العامة للبحوث العلمية على تويتر، أن هناك رأيًا يدفع بتأخير الراتبة لبعد صلاة التراويح وأن تُصلى في البيوت.

ولفت إلى أن هناك رأي آخر، بأن يصلي الإمام ركعتين ثم يوتر، بينما يوجد رأي ثالث بأن يُصلي الإمام 7 ركعات بتسليمة واحدة، أو أن يُصلي الإمام بـ 4 تسليمات ويترك جماعته يوترون في بيوتهم.

وكشف أنه من الأفضل أن يصلي الناس الراتبة بعد الصلاة، بينما تخفف صلاة العشاء وراتبتها، مشيرًا إلى أنه تقتصر الأذكار على الأقل عددًا، ومنها التسبيح والتحميد والتكبير 10 لكل منها.

وأضاف: بعد ذلك تصلى التراويح 8 ركعات ويسلم بعد كل ركعتين، ثم يوتر بثلاث ركعات بسلام واحد.

وتابع: بهذا يتحقق الامتثال وطاعة ولي الأمر، ويدرك الناس سنة إقامة صلاة التراويح وصلاة الراتبة في وقتها، والقيام مع الإمام حتى ينصرف.

مشيرًا إلى الأخذ بالاحتياطات والاحترازات وتطبيق توجيهات الجهات المختصة، موضحًا أنه من يرغب في الاستزادة فيمكن أن يصلي في بيته، ولكن دون وتر.

اقرأ أيضًا: فيديو| فتاوى.. حكم الصلاة بآيات متفرقة من القرآن

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى