ديكورات

استغل وقتك في التواصل مع الطبيعة

يلجأ الكثير من الناس في ظل الظروف الناجمة عن انتشار فيروس كورونا التي نشهدها الآن في جميع أنحاء العالم، إلى حدائقهم المنزلية كمكان آمن، فقد وجدوا في الحديقة بالإضافة إلى الأمان، الخصوصية، والترفيه، والأهم إمكانية زراعة الطعام.

كيفية الاستفادة من الحدائق المنزلية

والآن خذ ورقة وقلم، وقف وانظر إلى حديقتك نظرة الغرباء، ثم ابدأ بتسجيل بعض النقاط: هل تستخدمها للتخزين، أو الأسوأ من ذلك أن تقوم بإهمالها واستخدامها كمرآب للدراجات القديمة، ومستودع للأسرّة، والمواقد وغيرها من الأشياء الغريبة؟

إن تنظيف الحديقة أمر بسيط ويمكن إنجازه بسهولة، ولكن قد تواجهنا صعوبة في إعادة ترتيب حديقة هي تحت السيطرة ونظيفة ومرتبة مسبقًا، ولكنها تفتقر إلى الديكور أو التنظيم، وقد يعود ذلك إلى الطريقة التي تم تصميم الحديقة بها في الأصل، أو ربما بسبب إهمالها لسنوات طويلة.

قد تكون الحديقة فارغة وتفتقر إلى الاهتمام، أو قد تكون مكتظة بالنباتات ما أدى إلى تشابكها، لذلك يجب أن يتم تقييم كل نوع من أنواع النبات من حيث قيمته، فإذا لم يكن يؤدي المهمة التي زرعت من أجله، فيجب نقله إلى مكان آخر مناسب له، أو إزالته.

يساعدك تمرين التخطيط هذا على رفع المزاج، ويشجع على التفاؤل بالمستقبل ويمكن أن يكون نقطة بداية لحياة بستنة طويلة وممتعة.

وهذا ينطبق على أي حديقة كبيرة أو صغيرة، حتى لو كانت شرفة أو فناء خلفي صغير، كما قد يؤدي تقييم حديقتك إلى عدد من التغييرات، ففي بعض الحالات، يمكن تقسيم مساحة الحديقة بأسوار داخلية وفقًا للوظيفة، ما يؤدي إلى توفير المساحة ويمكن أن تفعل ذلك بزراعة نوعين من الأشجار، أو الشجيرات الكبيرة.

ويمكن تقليص حجم الحديقة، من خلال وضع حدود جديدة لشجيرات الأشجار والزهور المعمرة أو عن طريق توسيع الحدود الموجودة في العشب.

وبعيدًا عن تغييرات التصميم الهيكلي للحديقة، والتي يمكن أن تكون مشاريع طويلة الأجل، من الممكن أيضًا التعامل مع المشاريع الفردية التي قد تساهم أيضًا في إعادة التصميم.

وذلك كأن تنشئ مثلًا ممرات جديدة خلال الحديقة، أو بركة ماء، أو حديقة صخرية بتخصيص منطقة حصى، أو منطقة لعب للأطفال، ولا ننسى بالطبع الفواكه والخضروات والأعشاب؛ حيث يمكننا زراعة الثمار مقابل الجدران والأسوار، بالإضافة إلى زراعتها كأشجار قائمة بذاتها، فهي لا تحتاج لمساحات كبيرة، فقد تكون مساحة صغيرة من 2 إلى 20 متر مربع مفيدة لإنتاج الفواكه والخضروات والأعشاب بالنسبة للمبتدئين.

وفيما يلي بعض النصائح المفيدة لتقوم بها في حديقتك في هذا الوقت من العام:

زراعة الخضار الغضّة

الخضار الغضّة أو الطرية، هي تلك التي تكون عرضة للتلف بسبب عوامل الطقس، تستطيع في هذا الوقت من العام زراعة الذرة الحلوة واليقطين (القرع)، والكوسا والفاصولياء، قم بزراعة البذور في أواني واحذر أن تبلل السماد كثيرًا.

توقف عن التقليم

يجب التوقف عن التقليم الآن؛ حيث تتفتح في هذا الوقت البراعم على الورود وأشجار الفاكهة والشجيرات، ويجب أن نتذكر أنه من الأفضل دائمًا أن يتم تقليم الحديقة حتى لو كان في وقت متأخر من العام، بدلاً من عدم التقليم على الإطلاق، لأن ذلك يجعل التقليم أكثر صعوبة في العام المقبل.

السيطرة على الأعشاب الضارة

يزداد نمو الحشائش الضارة خلال شهر أبريل، عندما تبدأ الأرض في الجفاف، وترتفع درجة حرارتها، ويزداد مستوى كثافة الطاقة الشمسية، لذلك فإن إزالة الأعشاب الضارة في أبريل سيؤدي إلى إعداد الحديقة لصيف خالٍ من الأعشاب التي تنافس النباتات المفيدة.

الأرجوحة في الحديقة المنزلية.. رفاهية وحيوية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق