رشاقتك

استشارية تغذية تكشف القيمة الغذائية للحليب واللبن الرائب

الكثير منا يعتقد أن الحليب هو مصدر الكالسيوم الوحيد، وأنه علينا شرب الحليب بكميات كبيرة للاستفادة من فوائده.

ونعرض لكن اليوم فوائد وأضرار الحليب و اللبن والفرق بينهما .

أولًا الحليب :

يحتوي الحليب على عناصر مفيدة للجسم من بينها فيتامين D الضروري لنمو وبناء كتلة العظام، علاوة على البوتاسيوم المعروف بدوره في المحافظة على توازن السوائل، والأحماض في الجسم، والذي يساعد على منع ارتفاع ضغط الدم ويقلل من ذوبان العظام.

كما يحتوى اللبن على عنصر المغنسيوم، الهام لإتمام عمليات تقلص واسترخاء العضلات، ولنقل المحفزات العصبية، كما أن له دورًا في بناء العظام، و يساعد في إنتاج الطاقة من الغذاء.

علاوة على فيتامين A الضروري للرؤية ليلًا بشكل سليم، كما أنها تعزز كفاءة الجهاز التناسلي والجهاز المناعي، ويسهم في عملية النمو، علاوة على فيتامين B2، الضروري لإنتاج الطاقة من الغذاء.

ويحتوى اللبن أيضًا على فيتامين B12، الضروري لبناء الأنسجة والأعضاء، وزيادة إنتاج الخلايا، مثل نخاع العظام، والجهاز الهضمي، وينظم عمل الجهاز العصبي، وتعزيز إنتاج الدهون والبروتينات ومنع فقر الدم.

وللحليب مميزات هامة من بينها:

1- المساهمة في الحفاظ على الوزن من الزيادة.

2- أشارت الدراسات إلى أن استهلاك كمية كافية من الكالسيوم وفيتامين D، تُسهم في الحد من الإصابة بالسكري.

3-يعتبر الحليب مكمل غذائي : فهو يحتوي على 4 مركبات مهمة للصحة، ويعتبر مكمل غذائي، لاحتواءه على عناصر ( الكالسيوم، البوتاسيوم، المغنيسيوم وفيتامين A.

4- يعمل الحليب على حماية مينا الأسنان من الضرر، كما يسهم في منع التسوس، والتهابات اللثة؛ نظرًا لما يحتويه من كالسيوم وفسفور.

5-ويسهم الحليب في الوقاية من أمراض القلب، ويحسن من ضغط الدم.

6-يعد اللبن مكون غذائي متكامل يضمن التغذية الصحيحة والسليمة، وتحتوى منتجات الألبان على الكالسيوم ، البوتاسيوم ، المغنيسيوم ، الزنك والفيتامينات من مجموعة A ، B ، D. يوفر الحليب تركيز عالي من المكونات الغذائية الأساسية لاحتواءه على كمية السعرات الحرارية التي فيه.

7-يعمل اللبن على زيادة التمثيل الغذائي وإنتاج البروتين في العضلات، واللبن مشروب مناسب لممارسى الرياضة، بعد تدريبات اللياقة البدنية الشاقة، لما له من دور في تعزيز طاقة القسم وبناء العضلات.

أضرار الحليب:

1-قد يُسبب الحليب زيادة في الوزن في حالة الإفراط في تناوله.

2- الإفراط في شرب الحليب، يؤدي إلى هشاشة العظام خاصة لدى النساء في سن الإياس وبعده.

3- قد يؤدى تناول الحليب لاضطرابات بالقولون و نفخة وألم : وذلك بسبب سكر الحليب (اللاكتوز)،فأجسامنا تفتقد نقص وراثي للإنزيم الهاضم لسكر الحليب .

4- تشير العديد من الدراسات أن هناك ارتباط بين الحليب وبين تفاقم حب الشباب في البشرة .

بعض الحالات التي يجب فيها شرب الحليب :

1- عند تناول مادة سمية عن طريق الخطأ، فبروتين الحليب يتفاعل مع المادة السمية و يكبح عملها .

2- عندما نعاني من حموضة : فهو خيار جيد جداً لإنه يتفاعل بشكل سريع مع الحموضة و يقلل من أثارها .

3-إذا كنت تعاني من قرحة في المعدة : كوب من الحليب البارد صباحا مفيد لحالتك.

فوائد اللبن الرائب:

1- يحتوي اللبن الرائب على كمية من البروتين أعلى قليلاً من تلك الموجودة في الحليب الطازج، كما يحتوي الزبادي على عناصر البوتاسيوم و المغنيسيوم و الفسفور و الكالسيوم و الزنك ، وعدد من الفيتامينات مثل A / B / B6 / B1، كما أنه يُعد مصدرًا ممتازًا للبروتين والكربوهيدرات والدهون.

2- يحسن اللبن الرائب عملية الهضم ولا يتسبب بنفخة و ألم في القولون؛ ولذلك هو خيار جيد ينصح به أطباء الحساسية مرضاهم.

3- يحتوى اللبن الرائب على أحماض أمينية أكثر تولدت من وجود العصية اللبنية, والتي تعتبر من العصيات المفيدة جدًا لأمعاء الإنسان وتساهم في منع الغازات وتخفيض الكوليسترول وتثبيت فيتامين ك في الأمعاء ..

4- اللبن الرائب لا يحتوي على اللاكتوز إلا قليلا، إنما يكون اللاكتوز قد تحول إلى اللاكتيك أسيد أو حمض اللبن؛ ما يجعله أكثر تحمل وسهولة في التناول عند المرضى الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز .

5-اللبن الرائب مصدر للبروبيوتك ومعزز للهضم ؛ فهو مصدر جيد لمادة البروبيوتيك، ( البكتيريا النافعة ) التي تتواجد داخل الأمعاء والجهاز الهضمي- وكلما كان توازن بيئة البروبيوتك سليماً كلما كانت عمليات الهضم أسهل، وقد يختل توازن هذه البكتيريا في بعض الحالات أو عند تناول بعض الادوية المضادات الحيوية،

مما يسبب أعراضاً جانبية مثل الإسهال والنفخة والغازات وألم .

6- تناول اللبن الرائب يسهم في تخفيف هذه الأعراض ، ويحسن عملية الهضم .

7- اللبن الرائب غنى بالكالسيوم؛ ما يجعل له دور مهم في تعزيز صحة العظام والأسنان، كما أنه يساعد في الحفاظ على معدل ضغط الدم طبيعيًا.

8- يحتوى اللبن الرائب على الزنك الضروري لتكاثر الخلايا ونموها يساهم في تنظيم إفرازات الغدد الدهنية، كما يصبح اللبن له دور إيجابي كمضاد للالتهابات يساهم في مكافحة حب الشباب والطفح الجلدي .

9-يعزز اللبن الرائب من صحة جهاز المناعة.

10-يساهم في خسارة الوزن الزائد، كما أنه يقلل خطر الإصابة بالسرطان، ويعزز امتصاص بعض المعادن والفيتامينات.

11-يحتوى اللبن الرائب على الأحماض الدهنية ، وتعد تلك الأحماض هى أبرز ما يميز اللبن الرائب عن الحليب من الناحية قممته الغذائية والصحية؛ فإحتوائه على كمية أعلى من الأحماض الدهنية – إذ تشير البحوث – بأن اللبن الرائب يحفز قدرة المناعة على مقاومة السرطان، حيث أكدت دراسة علمية أجريت على خلايا سرطان الثدي والقولون قدرة هذه المركبات على تثبيط ومنع نمو الخلايا السرطانية.

12-اللبن الرائب : كما ذكرت سابقًا أنه مصدرًا لبكتيريا البروبيوتك النافعة التي تعمل أيضًا على تعزيز مناعتك وتحسين عملية الهضم لديك، والوقاية من الإمساك والبواسير.

13- يكافح الأرق: فاللبن الرائب يحتوي على معادن تساهم في الحد من التوتر والقلق، وتساعد على استرخاء الأعصاب، مثل : الكالسيوم والمغنسيسوم والبوتاسيوم ، ومادة التربتوفان التي تعتبر حمض أميني مهم جدا لإنتاج السيروتونين والميلاتونين ..

14-كما أنه جيد جدًا لصحة عظام ونمو الأطفال، و يمكن استبدال الحليب باللبن الرائب؛ لما له من فوائد عديدة ويمكن إعطائه للطفل بداية من الشهر السادس.

متى يصبح اللبن الرائب له بعض السلبيات ؟

عندما نختار اللبن المُنَكّه “الممزوج بنكهة أخرى”، فاللبن المُنَكّه يتسبب في :

1-خطورة التعرض لمخاطر المواد الحافظة الموجودة بالحليب المنكه .

2-تسوس الأسنان .

3-البدانة لإحتوائه على كمية كبيرة من السكريات ومواد التحلية الصناعية .

4-قلة الشهية وعدم تناول الطعام الصحي .

5-إضطرابات هضمية مثل الإمساك والنفخة وسوء الهضم، وينطبق هذا الكلام أيضًا على الحليب عندما يكون منكه .

أما عن الحصص اليومية من اللبن والحليب :

كوبان يوميًا للأطفال في عمر 2 إلى 3 سنوات .

كوبان ونصف للأطفال في عمر 4 إلى 8 سنوات .

3 أكواب للأطفال في عمر 9 إلى 18 سنة .

كوبان أو كوب على الأقل للبالغين .

4 أكواب للأم الحامل .

موضوعات متعلقة.. استشارية تغذية تكشف أسرار أوميجا 3

 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
الدكتورة سهام سوقية استشارية التغذية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى