رشاقتك

احترسي.. الدايت يُعرضك للإصابة بفيروس كورونا

يعتبر الدايت من الأمور الشائعة في الروتين اليومي لدى الكثير من السيدات، فيرغبن في خسارة الوزن بأسرع طريقة ممكنة؛ لذلك يتم اختيار أحد الأنظمة الغذائية للسير عليها.

ومع انتشار فيروس كورونا الجديد، ظهر تخوف لدى البعض اتجاه الحميات الغذائية التي يتبعونها؛ والتي من الممكن أن تؤثر بشكل سلبي على الجهاز المناعي فيصبحن أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

وتستعرض “الجوهرة” كيفية تأثر الجهاز المناعي باتباع الدايت هذه الفترة.

لماذا يتأثر جهاز المناعة بالدايت؟

في الطبيعي يعاني مرضى السمنة المفرطة من ضعف الجهاز المناعي، لأن زيادة الوزن تؤثر على إنتاج كرات الدم البيضاء والأجسام المضادة للفيروسات، إلا أنه على الرغم من ذلك فإن أتباع الأنظمة الغذائية القاسية أمر غبر محبذ.

ويتسبب اتباع أنظمة الدايت القاسية في إضعاف الجهاز المناعي، وذلك لافتقادها للفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، لدعم حالته الصحية وتعزيز قدرته على مكافحة الفيروسات.

أعراض ضعف المناعة
ويمكنك أخذ الحذر في حالة ظهور أعراض ضعف المناعة لديكِ خلال فترة اتباع نظام معين، وهي كالتالي:

– التعب العام والإرهاق.

– الشعور بألم في جميع أنحاء الجسم.

– التوتر المستمر.

– تقلب الحالة المزاجية بشكل سريع.

– الصداع.

– الدوخة وعدم الاتزان.

– الشعور بالغثيان.

– الخمول والكسل.

ويجب عليكِ التوقف عن النظام الغذائي فور ظهور هذه الأعراض، والمتابعة مع طبيب مختص للحصول على الفيتامينات المناسبة والمعادن التي يفتقد إليها الجسم.

ويجب الحرص على أن تكون الحمية الغذائية منخفضة السعرات الحرارية، وفي نفس الوقت غنية بالمغذيات التي يحتاجها الجسم، لفقدان الوزن دون الإضرار بصحة الجهاز المناعي.

 

اقرأ أيضًا.. 4 نصائح يجب تذكرها في الدايت للحفاظ على الجسم

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق